التاي تشي مفيد بقدر التمارين الجسدية التقليدية

02 : 00

يسهم التاي تشي في تحسين التوازن وتنسيق الحركات، لا سيما في فئة كبار السن. نُشرت دراسة جديدة في "حوليات الطب الباطني" وأثبتت أن الممارسات القديمة التي تستهدف العقل والجسم تعطي منافع صحية مشابهة للتمارين الجسدية التقليدية.

قسّم الباحثون عشوائياً 543 شخصاً بديناً، في عمر الخمسين وما فوق، على ثلاث مجموعات. مارست المجموعة الأولى التاي تشي، وطبّقت المجموعة الثانية خليطاً من الأيروبيك وتمارين القوة، ولم تمارس المجموعة الثالثة أي نشاطات. طبّق ممارسو التاي تشي شكلاً شائعاً من الحركات الدائرية البطيئة والمتواصلة المعروفة باسم "أسلوب يانغ". وركّز ممارسو الرياضة على المشي السريع وتمارين القوة مثل تشغيل الذراعين ورفعهما، والضغط على الكتفين، وحركة القرفصاء، ورفع كعب القدمين. خصصت هاتان المجموعتان ساعة واحدة لكل حصة، بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً، على مر 12 أسبوعاً.

في المرحلة اللاحقة، سجّل المشاركون في المجموعتين تراجعاً متشابهاً في حجم الخصر، ووزن الجسم، ومستويات الكولسترول مقارنةً بالمجموعة المرجعية. لم تتضح بعد الآلية الكامنة وراء منافع التاي تشي، لكن يظن الباحثون أن الحركات السلسة والانسيابية تناسب كل من يجد صعوبة في التحرك، وقد تساعدهم على متابعة تمارينهم الاعتيادية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.