روي أبو زيد

رانيا عيسى: باقون في لبنان "لآخر نفس"

14 أيلول 2021

02 : 00

تستعد الممثلة رانيا عيسى للظهور في أعمال درامية على منصّة "شاهد" وقناة "أم بي سي" بعد تقديمها أدواراً ناجحة في مسلسلات عدة آخرها عُرِض برمضان الفائت. "نداء الوطن" التقتها وكان هذا الحوار:

أطليّتِ أخيراً في "زوج تحت الإقامة الجبرية" و"أولاد آدم" و"العودة" كضيفة شــــرف. متى البطولة؟

"تيهجم نصيبي" (ضاحكة). الإنتاجات مشتركة لذا تقسّم الأدوار بين الممثلين اللبنانيين والسوريين والخليجيين... لا أعتبر أنني نلت حقّي من مجال التمثيل بعد، لكنّي قدمتُ شخصياتي بحبّ.

أينبغي أن تنضمّي الى "فريق" معيّن قريب من المنتجين كما يفعل البعض كي تجسّدي أدواراً طوال السنة؟

لا أعلم، لكنني ألاحظ هذا الموضوع كذلك. يعمل بعض المنتجين مع ممثّلين معيّنين طوال الوقت. شخصيّاً، أحب التعاون مع شركات إنتاج متنوعّة من دون أن أُحسب على جهة معيّنة. أحدثتُ فرقاً في مسلسلي "العودة" و"أولاد آدم" مع شركة "إيغل فيلمز" مثلاً وتلقّيتُ أصداء إيجابية.

لماذا لم يعرض "زوج تحت الإقامة الجبرية" في رمضان الفائت؟

عُرِض العمل على فضائيّات عربية كـ"روتانا كوميدي" و"زي ألوان"، لذا لقي نسبة مشاهدة عالية عربياً وليس محليّاً لعدم متابعة اللبنانيين لهذه القنوات. ناهيك عن أنّ محطاتنا لم تتمكّن من شراء العمل لعرضه. حاولت المؤسسة اللبنانية للإرسال شراءه ولكن "الديل ما زبط". يهمنا كممثلين أن تُعرَض أعمالنا محليّاً وليس فقط عربياً.

وماذا عن دورك في "لا قبلك ولا بعدك"؟

عُرِض على قناة الجديد وأعتبره من افضل التجارب التمثيلية خصوصاً أنني قدّمت دوراً بارزاً الى جانب الممثلين ايمن قيسوني، عباس شاهين وجيسي عبدو. دخلنا عبر المسلسل بيوت اللبنانيين مجدداً خصوصاً في ظلّ الأجواء المشحونة التي نعيشها.

شاركت كذلك في أفلام سينمائية كـ"مدام بامبينو" و"حلوة كثير وكذابة" و"غنوجة".

نعم وحققت نجاحات كثيرة، لكنني لا أعتبرها أفلاماً تستوفي الشروط السينمائية كافة. لكنّ موضوع الفنّ السابع مجمّد الآن خصوصاً في انتشار فيروس "كورونا" و"الشحّ" الإنتاجي.

هل ساهمت الدراما العربية المشتركة بانتشار الممثل اللبناني؟

بالطبع، إذ عرّفت الجمهور الخليجي والعربي علينا كممثلين. مشاركتي في "أولاد آدم" ساعدتني على الانتشار عربياً خصوصاً بعد عرضه على "نتفليكس". وقبل انتشار الـPan Arab لم يكن المشاهد اللبناني معتاداً على مشاهدة القنوات البحرينية مثلاً والعكس صحيح. لذا ساهم هذا التنوّع الدرامي بالإضاءة على الممثلين خارج نطاقهم المحلي ودفع بالعجلة الاقتصادية الدرامية نحو الأمام. نملك سوقاً درامياً "ضيّقة" نسبياً مع وجود 4 محطات محلية لا تملك المال الكافي لشراء أعمالنا.

هل نعيش عصر المنصّات؟

لن تتمكّن المنصّات من استبدال التلفزيونات خصوصاً أنها تتوجّه الى الفئة العمرية الشبابية. بينما تبقى التلفزيونات أو القنوات المحلية ملاذاً لجميع المشاهدين.

أطلعينا على جديدك.

صوّرت مسلسل "البريئة" من إنتاج "إيغل فيلمز" وسيعرض على منصّة "شاهد". يتألّف العمل من ثماني حلقات وشاركت فيه الى جانب الممثلين بديع أبو شقرا وكارمن بصيبص. كذلك قدّمت دوراً في "على الحلوة والمرّة" الذي يبدأ عرضه قريباً على "أم بي سي" مع نيكولا معوّض وباميلا الكيك وكارمن لبّس. كذلك أبدأ بتصوير عمل مشترك جديد مع "إيغل فيلمز" يحمل عنوان "أسوار الماضي" من توقيع المخرج علي العلي.

نصيحة للقرّاء؟

"تحلّوا بالصبر" في ظروفنا المأسوية. عائلتي وأنا نمتلك جنسية اميركية ولكننا باقون في لبنان "لآخر نفس".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.