صراع هاميلتون - فيرشتابن يتجدّد في تركيا

02 : 00

ماكس خلال مؤتمر صحافي عشية التجارب (أ ف ب)

بعد فوزه بسباقه الرقم 100 في مسيرته بالفورمولا واحد، يواصل سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون سعيه الآخر في جائزة تركيا الكبرى الأحد، وهو تحقيق لقبه الثامن في بطولة العالم، فيما تفصله نقطتان فقط عن منافسه سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن. تنقسم بطولة الفورمولا واحد إلى فئتين لا ثالث لهما: فئة أولئك الذين يمكنهم الفوز باللقب، وفئة الآخرين. وخلال السنوات الماضية، كانت الفئة الأولى حكراً على سائق واحد، هو هاميلتون. لكن في الموسم الحالي، وبعد خوض ثلثي السباقات، فرض فيرشتابن نفسه مرشحاً قوياً ورقماً صعباً.

يمتلك البريطاني 246.5 نقطة، فيما رصيد الهولندي 244.5 نقطة. يطارد الأول رقماً قياسياً تاريخياً بثمانية ألقاب عالمية في عمر السادسة والثلاثين، فيما يسعى الثاني ابن الأعوام الثلاثة والعشرين إلى أول ألقابه. وحلت تركيا في روزنامة العام الحالي بديلة وفي هذا التاريخ بالتحديد، عن اليابان التي ألغت سباقها بسبب الوضع الصحي.

سباق اليابان الملغى، كان سيصبح مناسبة لتوديع المصنّع هوندا أمام جمهور سوزوكا، وكانت ريد بول التي تزودها هوندا بالمحركات إلى جانب ألفا تاوري، أعدّت زياً وطلاء خاصاً باللونين الأبيض والأحمر تكريماً للمصنع الياباني الذي يطوي صفحته في فورمولا واحد نهاية الموسم. وعاشت هوندا أيام مجدها في فورمولا واحد أواخر ثمانينات القرن الماضي مع وجود الغريمين الفرنسي آلان بروست والبرازيلي أيرتون سينا في فريق ماكلارن الذي حقق معهما العديد من الألقاب على صعيد الصانعين والسائقين.

في المقابل، عرفت مشاركتها في بطولة الفورمولا واحد كفريق مصنعين للمحرك والهيكل بين 2006 و2008 فشلاً كبيراً. 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.