إليزابيث تُذعن لأطبائها "على مضض" وترفض جائزة "كبار السنّ"

02 : 00

امتثلت الملكة إليزابيث الثانية (95 عاماً) "على مضض" لنصيحة أطبائها بالراحة لبضعة أيام، مما اضطرها إلى إلغاء زيارة لايرلندا الشمالية. وأكد قصر باكنغهام في بيان أن "الملكة في حالة جيدة معنوياً وتشعر بخيبة أمل لتعذّر زيارتها لايرلندا الشمالية، حيث كان من المقرر أن تشارك في سلسلة من الأنشطة، مضيفاً الى أنها "تتطلع إلى القيام بهذه الزيارة مستقبلاً".

وتخضع الملكة للراحة في قلعة وندسور بالقرب من لندن، حيث قضت فترات الحجر المتتالية، وحالتها غير مرتبطة بفيروس كورونا، حيث أنها تلقت اللقاح المضاد له، علماً أنّ مشاركتها في مؤتمر الأطراف المناخي الدولي السادس والعشرين الذي ينطلق في مطلع تشرين الثاني في غلاسكو (اسكتلندا) ليست موضع تساؤل في الوقت الراهن.

وعلى صعيد آخر رفضت الملكة قبول جائزة مخصّصة لكبار السن أرادت مجلة بريطانية منحها إياها، إذ اعتبرت صاحبة التاج البريطاني أنها غير مطابقة للمعايير مشدّدة على أن "عمر الشخص هو ما يشعر به". 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.