"ماسترز" السيدات: ساكّاري الى نصف النهائي

02 : 00

ساكاري بعد فوزها على سابالينكا (أ ف ب)

دفعت المصنفة أولى البيلاروسية أرينا سابالينكا ثمن ارسالاتها السيئة وودّعت من دور المجموعات في دورة "دبليو تي ايه" الختامية في كرة المضرب "ماسترز السيدات"، بعد خسارتها بثلاث مجموعات أمام اليونانية ماريا ساكّاري في غوادالاخارا (المكسيك).

وضربت ساكّاري موعداً في نصف النهائي مع الإستونية أنيت كونتافيت المصنفة ثامنة، بعد مباراة شاقة دامت ساعتين و47 دقيقة حسمتها بنتيجة 7-6 و6-7 و6-3.

وقالت ساكّاري التي حلت وصيفة لمجموعة "تشيتشين إيتسا": "كانت مباراة رهيبة لنا".

وأضافت: "توقف الأمر على اللاعبة القادرة على اغتنام الفرص. أعتقد اني لعبت بقلبي في نهاية المباراة وقاتلت جيداً، نجحت بقلب الأمور".

ودفعت سابالينكا (23 عاماً) ثمن ارتكابها 19 خطأ مزدوجاً على ارسالها. أهدرت فرصة التقدم في المجموعة الأولى وسمحت لساكّاري بقلب تأخرها 3-5 لتفرض شوطاً حاسماً "تاي بريك".

تفوّقت اليونانية 7-1 حاسمة المجموعة الأولى ورامية الكرة في ملعب البيلاروسية التي كانت بحاجة للفوز في مجموعتين كي تبلغ المربع الأخير.

وردّت التحية في شوط حاسم لتحسم الثانية، بعد أن أفسحت المجال لساكّاري مجدداً بقلب تأخرها 3-5 لتعادل 5-5.

لكن في المجموعة الثالثة الحاسمة، ارتكبت سابالينكا 10 أخطاء مزدوجة على ارسالها، فأحرزت أقلّ من نصف النقاط على ارسالها، لتعبّد الطريق أمام خصمتها نحو بلوغ نصف النهائي.

وقالت سابالينكا: "حصلت على عدة فرص لم استغلها. عانيت طوال المباراة على ارسالي. في احدى اللحظات كنت أجد الارسال وفي لحظات أخرى لم يكن بمقدوري القيام بأي شيء. طريقة ارسالي كانت كارثية".

واستهلت سابالينكا الدورة وهي تتصدّر الأخطاء المزدوجة في دورات المحترفات هذا الموسم (296)، من بينها 42 في آخر ثلاث مباريات.

في المقابل، اعتبرت ساكّاري ان وضعها البدني ساعدها "قلت دوماً إن القوة البدنية هي أبرز أسلحتي. هذا الأمر يقلق باقي اللاعبات عند مواجهتي".

تابعت: "يعرفن انه بمقدوري الاستمرار طويلاً. يعرفن انه باستطاعتي البقاء في اللعب ثلاث، أربع، خمس ساعات".

وتبحث ساكّاري (26 عاماً) عن لقبها الثاني في دورات المحترفات بعد المغرب 2019، علماً أنها في الموسم الحالي، بلغت نصف نهائي بطولتي رولان غاروس الفرنسية وفلاشينغ ميدوز الاميركية.

وعن ايقافها سلسلة من أربعة انتصارات لسابالينكا عليها، قالت اليونانية: "آخر مرة التقينا كانت في أبو ظبي هذه السنة. أعتقد ان مستواي تغيّر الآن. أصبحت أقرب منهن الآن، وتصنيفي ونتائجي دليل على ذلك".

وعن مباراتها المقبلة ضد كونتافيت، قالت ساكّاري: "قلت لها في موسكو اننا سنلتقي هنا. أنا سعيدة جداً لتواجدها لأنها لطيفة وتستحق ذلك".

وفي نصف النهائي الآخر تتواجه الإسبانيتان غاربينيي موغوروزا السادسة وباولا بادوزا السابعة. واللافت ان دور المجموعات شهد توديع المصنفات الأولى والثانية والثالثة والخامسة.

أما بادوزا التي كانت قد ضمنت تأهلها، فأنهت دور المجموعات بخسارة أمام البولونية إيغا شفياتيك والتي أقصيت حسابياً 5-7 و4-6.

وتم تقسيم اللاعبات في الدورة المقامة في غوادالاخارا المكسيكية على ارتفاع 1550 متراً فوق سطح البحر، بعد نقلها من مدينة شينجن الصينية بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا ما أدى إلى إلغائها العام الفائت، إلى مجموعتين.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.