وليّة عهد هولندا تُراجِع اختصاصياً نفسياً

02 : 00

قبل أسابيع قليلة من عيد مولدها الثامن عشر، روَت ملكة هولندا المستقبلية في سيرة جديدة لها أنها تراجع اختصاصياً في الصحة النفسية بهدف التعبير عما تشعر به من ضيق أحياناً. وقالت أماليا، وهي الكبرى بين البنات الثلاث للملك ويليم ألكسندر والملكة ماكسيما، إنها "ستطلب من والدتها أن تتولى العرش مكان والدها موقتًا إذا توفي فجأة". وحصلت الكاتبة والممثلة كلاوديا دي بريج على إذن من القصر الملكي لكتابة سيرة أماليا لإعطاء لمحة عن حياة ولية العهد البالغة 17 عاماً والمتابعة التي تحظى بها. ويكشف الكتاب أن والدَي أماليا أرسلاها إلى عالم نفس للأطفال عندما كانت صغيرة لقلقهما عليها، وأنها لا تزال تراجع بانتظام معالجاً نفسياً".

وأشارت أماليا الى أن "في بعض الأحيان أضيق ذرعاً بكل شيء، وإذا شعرت بالحاجة، آخذ موعداً، فقط من أجل التعبير عما أشعر به، وبعد ذلك أصبح جاهزة لشهر جديد"، مضيفةً: "من الطبيعي التحدث إلى أحد الاختصاصيين وخصوصاً أن خالتي إينيس، شقيقة الملكة ماكسيما، انتحرت في العام 2018".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.