بعد الشكاوى من الوضع بقاعة الواصلين في المطار... نصار يتحرك

17 : 37

بعد الشكاوى التي تابعها وزير السياحة وليد نصار على بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن وضع وصفه البعض بالكارثي في مطار بيروت الدولي ولاسيما في قاعة الواصلين التي تغص بمن اتى ليستقبل الأهل والأصدقاء العائدين من دون اية اجراءات وقائية من كورونا بحيث لا تلتزم الغالبية بالكمامات، أوضح المكتب الاعلامي للوزير نصار في بيان، أنه بادر فورا الى الاتصال بكل من وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام المولوي ورئيس مطار بيروت الدولي فادي الحسن مستفسرا، وقد تبلغ من المولوي أنه تابع المسألة وتواصل مع جهاز امن المطار بحيث تم الاتفاق على اتخاذ قرار بإبعاد المواطنين عن بعضهم البعض والطلب منهم الالتزام بالمسافات الامنة مع وضع الكمامات على أن يتم تنظيم محاضر ضبط بحق كل من يخالف.

وشدد البيان على أن تطبيق الاجراءات واجب على المسؤولين متابعته، لكن المسؤولية الاكبر تبقى على المواطن نفسه؛ "فكما نريد للبنان ان يعود بلدا سياحيا وان نحفز المغتربين على زيارته نؤكد حرصنا على سلامة الجميع من مقيمين ومنتشرين والتي تبقى اولوية الاولويات بالنسبة لنا". 

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.