رالي داكار: الانفجار نتج عن عبوة ناسفة

02 : 00

نتج الانفجار الذي استهدف سيارة السائق الفرنسي فيليب بوترون في رالي داكار الصحراوي 2022 في السعودية، على الأرجح عن "عبوة ناسفة يدوية الصنع"، على ما أفاد مصدر مطلع على الملف.

وأوضح المصدر أنّ النيابة العامة الوطنية في قضايا مكافحة الإرهاب زارت السعودية بين نهاية كانون الثاني وبداية شباط، ورافقها محققون من المديرية العامة للأمن الداخلي وفنّيون من الشرطة العلمية والتقنية تمكّنوا من أخذ عيّنات من السيارة المستهدفة وخلصوا إلى هذه النتيجة.

وأسفر الانفجار الذي أصاب السيارة في جدة في 30 كانون الأول الماضي، عن إصابة بوترون بجروح بالغة.

وأشارت السلطات السعودية إلى وقوع "حادث"، لكنّ باريس أكّدت منذ البداية أنّها لا تستبعد "فرضية عمل جرمي".

ونقل بوترون إلى فرنسا بعد خضوعه لجراحة في السعودية، واستكمل علاجه في مستشفى "بيرسي" العسكري قرب باريس، ثم وضع لبضعة أيام في غيبوبة اصطناعية للتخفيف من أوجاعه.

وكان بوترون قال في مقابلة صحافية: "كانت صدمة كبيرة غير متوقعة على الإطلاق. وضعت القنبلة تحت أرضيّة السيارة" ما أدّى إلى إصابة ساقيه في شكل مباشر.

وأوضح أنه سيكون قادراً على السير مجدداً.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.