إصدار لـ غسّان شبارو / عن الدار العربية للعلوم ناشرون

وداعاً نهر الموت

02 : 00

وداعاً نهر الموت...

تشكّل رواية "وداعاً نهر الموت" للكاتب غسان شبّارو مقاربة سوسيولوجية للواقع اللبناني في ضوء التدهور البيئي الحاصل على مدى نصف القرن الأخير إلى اليوم. وبموضوعها هذا تضعنا الرواية أمام منعطف حاسم في تاريخ لبنان الحديث، وذلك عندما اختارت أن تطرح نفسها كرواية - تنويرية في ظل الأوضاع البيئية المنهارة والهيمنة الفكرية التي تمارسها الأحزاب على رافضي الأوضاع القائمة بما فيها من حراك شعبي طاغٍ، عفوي، سلمي، مدني، بدأ طرح المطالب المتعلّقة بتحسين الأوضاع المعيشية، وانتهى بالمطالبة بإسقاط النظام الطائفي القائم وتغييره بصورة جذرية.

وتحمل الرواية بنية نظرية راقية، تنطلق من الواقع لتتجاوزه، ويتجلى ذلك في طرح الكاتب حلولاً بديلة للطاقة وترشيد الاستهلاك لمنع التلوث البيئي، ويتمظهر هذا الطرح روائياً عبر إثارة شعور القارئ بحدة الأزمة البيئية التي يعيشها والتي ستستمر لأجيال قادمة إذا ما وقفنا مكتوفي الأيدي. ويتم التعبير عن هذه الرؤية في سياق النص عبر العلاقة الدائرية التي تجمع اشخاص الرواية في ما بينهم، بما فيهم من اختلاف وائتلاف، وبشكلٍ تُعبِّر فيه كلّ شخصية عما يشغلها. ومع رواية "وداعاً نهر الموت" يُلقي الكاتب حصاة كبيرة في البحيرة اللبنانيّة، علَّ لوقعها أن يُحدثَ أثراً في النفوس فتستجيب لجمال الطبيعة، خاصة أن كل لبناني يُدرك أن هوية لبنان الطبيعية/البيئية هي قيمة كبرى في حدّ ذاتها، والذي يستهين كأنه يستهين بهويته، لأن دمارها قد يعني فناءه.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.