أنشيلوتي مهدّد بالإقالة في حال الفشل

حامل اللقب يواجه حامل الرقم القياسي ومهمة صعبة لبايرن أمام فياريال

02 : 00

لاعبو فياريال خلال التمارين عشية مواجهة بايرن (أ ف ب)
تبدأ اليوم مبارزة بين تشلسي الإنكليزي حامل لقب دوري أبطال أوروبا في كرة القدم وريال مدريد الإسباني حامل الرقم القياسي في عدد مرات احراز اللقب (13)، عندما يلتقيان في لندن في ذهاب الدور ربع النهائي.

يعيش تشلسي موسماً مضطرباً، نتيجة العقوبات المالية المفروضة عليه وعلى مالكه الملياردير رومان أبراموفيتش من الحكومة البريطانية التي تعتبره مقرباً من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وعلى رغم القيود المفروضة عليه، يحاول تشلسي البقاء بـ"مزاج جيد" على حدّ تعبير مدربه الألماني توماس توخل.

وفيما تخطى ليل الفرنسي في ثمن النهائي بفوزه ذهاباً وإياباً (2-صفر و2-1)، واستمراره بالمنافسة على مقعد مؤهل إلى دوري الأبطال حيث يحتل المركز الثالث راهناً في الدوري الإنكليزي، ولو بفارق كبير عن مانشستر سيتي المتصدر، إلا ان مواجهته المقبلة ستكون عالية المخاطر أمام متصدر الدوري الإسباني، خصوصاً بعد خسارته القاسية أمام ضيفه برنتفورد 1-4 في الدوري المحلي، والذي تغلب عليه للمرة الأولى منذ 1939.

ريال محرج

أما ريال الذي يتصدر الدوري الإسباني ويتجه لحصد اللقب، فقد دقّ جرس الانذار بعد خسارته الموجعة على أرضه أمام برشلونة صفر-4 في "الكلاسيكو".

ويعوّل المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي على مهاجمه الفرنسي المخضرم كريم بنزيمة صاحب ثلاثية رائعة قلبت الطاولة على باريس سان جرمان ونجومه في ثمن النهائي (صفر-1 و3-1)، بالإضافة إلى حارسه البلجيكي المتألق تيبو كورتوا الذي حمل سابقاً ألوان تشلسي.

وعلى رغم سيطرته على الدوري، ساهمت مباراة مدتها 90 دقيقة بتطيير انجازات أنشيلوتي الذي يواجه انتقادات في أسلوب هجماته المرتدة، نقص التدوير في التشكيلة وشخصيته السلبية ضد باريس سان جرمان في ذهاب ثمن النهائي. وبحال أي خطوة ناقصة لريال، المتوّج آخر مرة في 2018، أمام تشلسي، يكون أنشيلوتي قد بدأ يعيش مجدداً شبح الاقالة، كما حدث معه في العام 2015 مع ريال ورئيسه فلورنتينو بيريز.

وفي خمس مواجهات بين الطرفين، فاز تشلسي ثلاث مرات وتعادلا مرتين، من بينها نهائي كأس الكؤوس الأوروبية 1971 عندما فاز تشلسي 2-1 في مباراة معادة بعد التعادل في الأولى 1-1.

كما تواجه الفريقان في نصف نهائي دوري الأبطال الأخير، حيث تعادلا 1-1 في مدريد وفاز تشلسي إياباً بهدفي الألماني تيمو فيرنر ومايسون ماونت.

بايرن - فياريال

وفي آخر مباريات ربع النهائي، يبدو بايرن ميونيخ الالماني مرشحاً لتخطي فياريال الإسباني، حامل لقب الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، عندما يحلّ عليه ذهاباً.

لكن على رغم القوة الهجومية الضاربة مع الهداف البولوني روبرت ليفاندوفسكي، يتعين على بطل أوروبا ست مرات آخرها في 2020، الحذر من فياريال مع مدربه الخبير في البطولات القارية أوناي إيمري، الذي أحرز لقب الدوري الأوروبي ثلاث مرات مع إشبيلية الإسباني والنسخة الماضية مع فياريال، مانحاً إياه أوّل لقب كبير.

وقال أومري، الذي قاد فياريال إلى ربع النهائي للمرة الاولى منذ 2009: "لا أعرف أين يقام النهائي. لا أعرف أين أُقيم نهائي يوروبا ليغ الموسم الماضي، لأنه أصبح من الماضي. أحاول التغلب على من يتواجد أمامي. حالياً هو بايرن. لا أفكر سوى في مباراتي بايرن".

في المقابل، رأى مدرب بايرن يوليان ناغلسمان ان "لاعبي فياريال حامل لقب الدوري الأوروبي يملكون مدرباً خبيراً إضافة إلى أسلوب لعب واضح. الفوز على جوفنتوس 3-صفر ليس صدفة".

بدوره، قال أوليفر كان الرئيس التنفيذي لبايرن: "لن نخوض أبداً مباراتين سهلتين".

ولعب بايرن مرتين مع فياريال حيث خرج فائزاً 2-صفر و3-1 في دور المجموعات لدوري الأبطال 2011-2012.

ويعوّل النادي البافاري على نجاعة ليفاندوفسكي ثالث أفضل هداف في تاريخ المسابقة (85)، بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو (140) والأرجنتيني ليونيل ميسي (125)، وهو يأمل في تعزيز صدارته لهدافي النسخة الحالية (12) ومعادلة رقمه القياسي في موسم 2020 عندما سجل 15 هدفاً.

تقام المباراتان الساعة 20.00 بتوقيت بيروت.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.