"لا تعطوا الأكثرية لحزب الله وإلا عوضناكم بالبركة"

وليام نون لموقعنا: عليهم أن يقتلونا جميعًا لهدم الإهراءات

14 : 55

بالتزامن مع حضور رئيس الجمهورية ميشال عون رتبة دفن المسيح في جامعة الروح القدس الكسليك، نفّذ أهالي ضحايا تفجير المرفأ اعتصامًا في المنطقة، مطالبين باستقلالية القضاء وعدم هدم اهراءات المرفأ.

في هذا الإطار، حضر موقع نداء الوطن الى المحلة بعدما وقع إشكال كبير وتضارب بين الأهالي وعناصر من الجيش اللبناني، ما أدى الى سقوط جريح وهو ابن عم وليام نون، شقيق الضحية جو نون، الذي قال لموقعنا "إنهم أتوا ليقولوا للرؤساء الموجودين في الجامعة أن يوقعوا قانون استقلالية القضاء لمتابعة سير التحقيق وكشف حقيقة من قتل الأبرياء وفجّر بيروت".

وتابع نون: "ابن عمي قلعولوا عينو" ومنهم من قال لبيتر بو صعب "بدي قلعلك عينيك"، الجيش ينتفض دائمًا وكنا بصدد التكلم مع الرؤساء من أجل التوقيع على مرسوم استقلالية القضاء لأن هذا الانفجار مضى عليه أكثر من سنة وستة أشهر ولم نتوصل بعد الى رأس الخيط، وموضوع التشكليات القضائية وعدم هدم اهراءات المرفأ لطمس الحقيقة".

ودعا نون كل المواطنين الى معرفة لمن سيقترعون في الانتخابات النيابية المقبلة، وقال: "اذا حصل حزب الله وحلفاؤه على الأكثرية النيابية "فتنا بالحيط عوضناكن بالخير".

وختم نون: "اذا تم الضغط على التحقيق واتُخذ القرار بهدم الإهراءات، سنكون واقفين أمام الجرافات وعليهم أن يقتلونا جميعًا لهدمها".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.