السلّة الأميركيّة: ممفيس يقلّص الفارق مع ووريورز

02 : 00

كامينغا مسجلاً من دانك لووريورز في سلّة ممفيس (أ ف ب)

قلب ميلووكي باكس بطل الموسم الماضي تخلفه بفارق 14 نقطة في مطلع الربع الاخير، ليخرج فائزاً على بوسطن سلتيكس في معقله 110-107، ويقترب من بلوغ المباراة النهائية للمنطقة الشرقية في الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة.

وبات باكس يتقدم على منافسه 3-2، علماً ان الفريق الذي يسبق للفوز في اربع مباريات من اصل 7 يبلغ الدور التالي.

ومرة جديدة فرض اليوناني يانيس انتيتوكونمبو نفسه نجماً للمباراة بتسجيله 40 نقطة، واضاف جرو هوليداي 24 نقطة للفائز ايضاً.

في المقابل، لم تنفع النقاط الـ60 التي سجلها ثنائي بوسطن جايسون تايتوم وجايلين براون (34 للاول و24 للثاني) في ابعاد الخسارة عن الفريق الذي بات يواجه الخروج في المباراة التالية خارج ملعبه.

ولم يكن فوز باكس سهلاً لأنه تخلف معظم فترات المباراة ودخل الشوط الثاني خاسراً 47-54، ثم تخلف في مطلع الربع الاخير بفارق 14 نقطة قبل ان يقلب الامور في مصلحته.

وقال هوليداي: "بطبيعة الحال، عندما تكون متخلفاً بفارق 14 نقطة وانت تلعب في بوسطن، فان جميع الامور لم تكن في مصلحتنا، لكننا اظهرنا تماسكاً كبيراً للخروج فائزين".

اما مدرب سلتيك ايمي اودوكا فقال: "لقد تفوقنا عليهم على مدى ثلاثة ارباع ونصف. اهدرنا فرصة ذهبية وصعّبنا الامور علينا".

وألحق ممفيس غريزليز خسارة فادحة بغولدن ستايت ووريورز 134-95، على رغم خوض الفائز المباراة من دون نجمه جا مورانت ليقلص الفارق الى 2-3 ضمن هذه السلسلة.

وتقدم ممفيس بفارق 55 نقطة في اواخر الربع الثالث، اي انه كان على بعد 3 نقاط من الرقم القياسي لأعلى فارق يسجل في تاريخ الادوار الاقصائية.

وثأر ممفيس بافضل طريقة ممكنة لخسارته في المباراة الرابعة عندما تقدم على منافسه طوال المباراة قبل ان يسجل ووريورز سلة الحسم قبل نهاية المباراة بـ45 ثانية.

واكتفى ستيفن كوري بـ14 نقطة وكلاي طومسون بـ19 نقطة لووريورز.

في المقابل، تخطى 7 من لاعبي ممفيس حاجز الـ10 نقاط، من بينهم الثلاثي جارين جاكسون جونيور وديزموند باين وتيوس جونز وسجل كل منهم 21 نقطة.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.