الكويت تستدعي السفير الأميركي والسبب "منشور"

13 : 57

استدعت وزارة الخارجية الكويتية القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة بالإنابة للاحتجاج على نشر السفارة في حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي مواد "تدعم المثلية" الجنسية، حسبما أفادت الوزارة الجمعة.


ووضعت السفارة الأميركية في الكويت على حسابيها على منصتي انستغرام وتويتر صورة لعلم قوس قزح وذلك بمناسبة بداية شهر حزيران المخصص للاحتفال بمجتمع الميم.

وأضافت جملة قالها الرئيس الاميركي جو بايدن "يستحق كلّ الناس الاحترام والكرامة والقدرة على العيش بدون خوف بغض النظر عمن هم أو من يحبون".


ولجأ كثيرون إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن استيائهم من المنشورات التي ظهرت أيضا في حسابات السفارة في السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة.


والجمعة، أعلنت وزارة الخارجية الكويتية انها استدعت القائم بالاعمال الانابة جيم هوليستايدر والتقى مساء الخميس بمساعد وزير الخارجية لشؤون الأميركيتين بالإنابة نواف عبد اللطيف الأحمد.

وقالت ان الاستدعاء جاء "على خلفية نشر السفارة في حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي إشارات وتغريدات تدعم المثلية".


وبحسب بيان الوزارة، فقد سلم الأحمد المسؤول الأميركي "مذكرة تؤكد رفض دولة الكويت لما تم نشره وتشدد على ضرورة احترام السفارة للقوانين والنظم السارية في دولة الكويت والالتزام بعدم نشر مثل تلك التغريدات التزاماً بما نصت عليه اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.