أميركيّة تقود كتيبة لـ"داعش" في سوريا

21 : 21

أقرت الأميركيّة أليسون فلوك - إيكرين، بضلوعها في تقديم الدّعم المادي لتنظيم "داعش" الإرهابيّ، وقيادتها لكتيبة نسائية من مقاتلات التنظيم وانتحارياته في سوريا.



وأقيمت الدعوى ضدَّ أليسون أمام محكمةٍ فدراليَّة في مدينة الإسكندريَّة بولاية فيرجينيا الأميركيَّة، وتواجه عقوبة السجن لمدةٍ تصل إلى 20 عاماً.



وأعيدت أليسون، التي أقامت في السابق في مدينة كانساس، إلى الولايات المتحدة في كانون الثاني الماضي، لمواجهة تهمة جنائية بتقديم دعمٍ ماديّ لتنظيم إرهابي أجنبي.



ووفقاً للمدعين العامين: "انتقلت أليسون إلى مصر عام 2008، وبدءاً من أواخر عام 2016، قادت وحدة تابعة لتنظيم (داعش) مؤلّفة فقط من النساء في مدينة الرقة السوريّة، والتي تم تدريبُها على استخدام بنادق من طراز (إيه كيه – 47) وقنابل يدوية وأحزمة ناسفة".



وورد في مذكرة توقيف قدمها المساعد الأول للمدعي العام للولايات المتحدة راج باريخ، أنها "دربت أطفالاً على استخدام البنادق الهجوميّة، ورأى شاهدٌ واحدٌ على الأقلّ أحدَ أطفالها البالغ من العمر 6 أو7 سنوات وهو يحمل مدفعاً رشاشاً في منزل العائلة بسوريا".



وأضاف المدعون، أنها "أرادت تجنيد عملاء لمهاجمةِ حرمٍ جامعيّ في الولايات المتحدة، وناقشت هجوماً إرهابياً على مركز تجاري".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.