الرياضة لتجنب مشاكل القلب بعد السبعين

02 : 00

أي مستوى من الرياضة يبقى أفضل من لا شيء. لكن قد يكون تخصيص 20 دقيقة على الأقل للنشاطات الجسدية اليومية الجرعة المثالية لتجنب مشاكل القلب والأوعية الدموية بعد عمر السبعين. إنه الاستنتاج الذي توصّلت إليه دراسة إيطالية مبنية على مراقبة المشاركين ونُشرت نتائجها في مجلة "هارت"، في 14 شباط 2022. شملت الدراسة حوالى 2800 شخص في عمر الخامسة والستين وما فوق، وقد راقبهم الباحثون لأكثر من 20 سنة. تراجعت النوبات القلبية ومشاكل القلب والأوعية الدموية ومخاطر الوفاة المبكرة لدى من خصصوا بين 20 و40 دقيقة يومياً للنشاطات المعتدلة (مثل المشي السريع) أو النشاطات المكثفة (مثل أعمال الحديقة، والتدرّب في النادي الرياضي، وركوب الدراجة الهوائية، والرقص، والسباحة)، مقارنةً بمن امتنعوا عن أي تمارين جسدية.

في فئة الرجال، برز رابط بين ممارسة تمارين يومية لمدة 20 دقيقة على الأقل وتراجع خطر الإصابة بمشاكل قلبية ووعائية بنسبة 52%، مقارنةً بمن امتنعوا عن أي نشاطات. رُصِدت أكبر المنافع وسط رجال تتراوح أعمارهم بين 70 و75 عاماً. بما أن الدراسة ترتكز على مراقبة المشاركين، لا يمكنها أن تثبت بشكلٍ قاطع أن التمارين الجسدية تمنع أمراض القلب. لكن سبق وأثبتت دراسات عدة أن التمارين المعتدلة أو المكثفة تسهم في حماية القلب والدماغ، وتحمي من السكري والسرطان وأمراض مزمنة أخرى، وتُخفّض خطر الوفاة المبكرة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.