محمد دهشة

أكد على تعاون كل أجزاء محور المقاومة أمام التهديدات والتحديات

هنيّة يلتقي نصرالله... ويزور عون اليوم وميقاتي السبت وبري الإثنين

24 حزيران 2022

02 : 01

نصرالله مستقبلاً هنيّة ووفد «حماس»

من المقرر، ان يلتقي رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» اسماعيل هنيّة الذي يزور لبنان، رئيس الجمهورية العماد ميشال عون صباح اليوم (الجمعة) في القصر الجمهوري على رأس وفد قيادي «حمساوي»، على أن يلتقي رئيس حكومة تصريف الاعمال (المكلف مجدداً) نجيب ميقاتي يوم السبت، ويتوِّجها بلقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري يوم الاثنين لوضعهم في صورة التطورات التي تعيشها قضية فلسطين بصورة عامة وقضية القدس والمسجد الأقصى بصورة خاصة، و»التطورات التي تعيشها المنطقة ولبنان، وواقع شعبنا الفلسطيني ومخيماتنا الفلسطينية».

والتقى هنيّة والوفد المرافق له، الأمين العام لـ»حزب الله» السيد حسن نصرالله (تأكيداً لما نشرته «نداء الوطن» في عددها أمس الأول الاربعاء)، حيث ‏جرى استعراض لمختلف التطورات السياسية والميدانية في فلسطين ‏ولبنان والمنطقة، وتطور محور المقاومة والتهديدات والتحديات ‏والفرص القائمة مع التأكيد الحاسم على تعاون كل أجزاء هذا المحور ‏بما يخدم الهدف المركزي له، والذي يتعلّق بالقدس والمقدسات والقضية ‏الفلسطينية.‏ وقد رافق هنيّة، نائب رئيس اقليم الخارج الدكتور موسى ابو مرزوق، عضوا المكتب السياسي خليل الحية وحسام بدران وممثل الحركة في لبنان الدكتور احمد عبد الهادي.

وقال مسوؤل حمساوي لـ»نداء الوطن»، ان «اللقاء مع السيد نصرالله كان هاماً جداً وايجابياً للغاية، وكانت وجهات النظر متطابقة لجهة دقة المرحلة وخطورتها على لبنان وفلسطين على ابواب زيارة الرئيس الاميركي جو بايدن الى المنطقة، كما على حق لبنان في الدفاع عن حقوقه الطبيعية بإستخراج الغاز والنفط ومنع العدو الاسرائيلي من سرقتهما، وسط تشديد على التنسيق والتعاون في كل القضايا».

وتحظى زيارة هنيّة باهتمام لبناني رسمي وسياسي وهي الثانية في غضون عام واحد، اذ حصلت الزيارة السابقة في نهاية حزيران العام الماضي 2021 وبخلاف زيارة رئيس حركة «حماس» في الخارج، خالد مشعل، الذي زار لبنان في منتصف كانون الاول العام الماضي 2021 اي قبل نحو 6 اشهر للمشاركة في أنشطة وفعاليات ذكرى انطلاقة الحركة، واثيرت ضجة كبرى حولها بسبب موقفه من الاحداث في سوريا حيث كان رئيساً للمكتب السياسي، وقد قاطعته بعص الفصائل الفلسطينية ولم يلتق السيد نصرالله في حينها.

وعقد هنيّة والوفد المرافق له اجتماعاً مع الامين العام لـ»الجماعة الاسلامية» عزام الأيوبي في مركز الدعوة في عائشة بكّار في بيروت، حيث جرى البحث بمختلف الاوضاع العامة اللبنانية والفلسطينية. وجدد هنية وقوف حركة حماس مع لبنان ضد الاطماع الصهيونية، «فهو كيان غاصب وغير شرعي، ولا يجوز له إطلاقاً أي حق، لا في داخل أرض فلسطين، ولا في الحدود مع دولة لبنان الشقيق».

وتحت شعار «التزاماً بنهج المقاومة حتى التحرير والعودة وتأكيداً على دور اللاجئين الفلسطينيين في مقاومة الاحتلال والمحافظة على الثوابت والوحدة الوطنية ودفاعاً عن القدس والمسجد الأقصى المبارك»، تنظم حركة حماس احتفالاً وطنياً لبنانياً فلسطينياً، يتحدث فيه هنيّة وذلك الساعة 12 ظهر يوم الأحد 26 حزيران في ملعب الفوكس سبورت في مدينة صيدا.

وعلمت»نداء الوطن»، ان هنيّة سيخصص حيزاً من زيارته لمتابعة الشأن الفلسطيني الداخلي وفق اهتمام ثلاثي الابعاد، متابعة اوضاع ابناء المخيمات على ضوء تداعيات الازمة الاقتصادية والمعيشية اللبنانية حيث افادت التقارير ان 86% يعيشون تحت خط الفقر، اضافة الى لقاء سياسي موسع مع الامناء العامين للقوى الفلسطينية، ثم لقاءات ثنائية مع بعض الفصائل الاخرى، على ان تتوج باجتماعات داخلية لتقييم وضع الحركة وخطة عملها في المرحلة المقبلة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.