جاد حداد

أجهزة تقويم الأسنان ليست حكراً على المراهقين

9 تموز 2022

02 : 01

الأسنان والعمر

قد تبدو الأسنان ثابتة في مكانها، لكنها تتحرك على مرّ الحياة. مع مرور الوقت، قد تُحدِث هذه التحولات البسيطة فرقاً في شكل الوجه أو طريقة إطباق الأسنان.

يقول الدكتور سيرجان أكيالشين، رئيس قسم تقويم الأسنان في كلية طب الأسنان في جامعة "هارفارد": "يؤدي فقدان الأسنان لأي سبب، مثل التعرّض لحادث أو الإصابة بمراحل متقدمة من أمراض اللثة، إلى تغيير موقع الأسنان لأن الأسنان المجاورة تنتقل إلى المساحات الفارغة".

هذه التغيرات قد تجعلك تنحرج من ابتسامتك. الأسوأ من ذلك هو أنها قد تُسبب المجموعة التالية من المشاكل الصحية:

سوء التغذية: إذا بدأتَ تجد صعوبة متزايدة في مضغ الطعام، قد تصبح أقل ميلاً إلى تناول مأكولات مغذّية أو استهلاك الكميات المناسبة.

زيادة مخاطر التسوس وأمراض اللثة: من الأصعب تنظيف الأسنان المعوجة بالشكل المناسب لأن الطعام قد يعلق فيها، فيزيد احتمال تكاثر الجراثيم والإصابة بالتهاب مزمن في الفم. إنها دعوة مفتوحة لتفاقم أمراض اللثة وفقدان الأسنان.

أمراض مزمنة: قد تصل الجراثيم المرتبطة بأمراض اللثة إلى مجرى الدم وتشق طريقها نحو أعضاء أخرى من الجسم، ومن المعروف أن الجراثيم تُسبب التهابات في صمامات القلب. تكشف الأدلة أيضاً أنها قد تؤثر على ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وهشاشة العظام، والتهاب الرئة، وحتى مرض الزهايمر.

يسمح إصلاح الأسنان المعوجة أو سوء إطباق الأسنان بتجنب هذه المشاكل. حتى أنه قد يفسح المجال أمام زراعة أسنان جديدة لاستبدال الأسنان المفقودة أو تدعيم الجسور.

خيارات تقويم الأسنان

ثمة نوعان من أجهزة التقويم: يشمل أحدهما صفاً من الأقواس الصغيرة والملتصقة بالأسنان، وهي توضع بموازاة الخد أو اللسان، ويمتد سلك عبر الأقواس لضغطها. هذه القوة تجعل الأسنان تتحرك تدريجياً.

تكون الأقواس مصنوعة من معدن أو مادة بلون الأسنان (سيراميك أو بلاستيك)، ويمكن تعديلها بحسب شكل الأسنان. تُعتبر الأقواس بلون الأسنان أجمل من الناحية البصرية، لكنها معرّضة للانكسار أكثر من الأقواس المعدنية.

يتألف النوع الثاني من الأقواس من سلسلة قوالب بلاستيكية رقيقة وشفافة توضع فوق الأسنان طوال 22 ساعة في اليوم. في هذه الحالة، يصوّر الطبيب الأسنان ويصمّم قالباً ثلاثي الأبعاد لتحديد موقعها النهائي. ثم يبتكر قالب تقويم يناسب كل حركة. يحصل الفرد على قالب جديد كل أسبوع أو أسبوعين.

النتائج المتوقعة

يُعتبر تقويم الأسنان التزاماً جدياً، فهو يتطلب العوامل التالية:

الوقت: قد تتطلب هذه العملية بين 12 و30 شهراً للراشدين في منتصف العمر أو كبار السن، بحسب حاجة كل فرد ونوع أجهزة التقويم المنتقاة. يمكن استعمال النوعين معاً لتحريك الأسنان. لكن إذا كان نقل الأسنان المطلوب واسع النطاق، تسمح المعادن ومواد السيراميك بتسريع العملية أكثر من قوالب التقويم.

انزعاج: لم تعد الأقواس مؤلمة بقدر ما كانت عليه منذ سنوات. ولم يعد هذا الجانب يقلق عدداً كبيراً من المرضى نظراً إلى التقدم الحاصل في نوعية المواد والأسلاك التي تنتج قوة خفيفة وتسمح بتحريك الأسنان بإيقاع مريح.

صيانة: يحتاج نوعا الأقواس إلى تنظيف دقيق يومياً، ويكون تنظيف الأقواس المعدنية فوق الأسنان أكثر تعقيـــداً مــن تنظيـــف قالب التقويم الشفاف.

تعطي هذه الأجهزة منافع صحية متنوعة، حتى لو وُضِعت في مراحل متقدمة من الحياة... المراهقة هي المرحلة المثالية لإصلاح الأسنان المعوجّة أو سوء إطباق الأسنان (أي طريقة احتكاك الأسنان عند إغلاق الفكّين). لكن لا داعي كي تنحصر عملية تقويم الأسنان في سنوات المراهقة. بدأ عدد متزايد من الراشدين بتقويم أسنانهم، حتى لو كانوا في منتصف العمر أو في مرحلة متقدمة من حياتهم.

لا يُعتبر المصابون بمجموعة معينة من الأمراض الكامنة مرشّحين مناسبين لتقويم الأسنان. قد تشمل الحالات الشائكة هشاشة العظام، وبعض أمراض الكلى، وأمراض اللثة الخارجة عن السيطرة.

في الحالات الأخرى، يمكن تقويم الأسنان في أي عمر، وتسمح النتائج بتحسين الصحة ومستوى تقدير الذات. تُعتبر مشاكل تقويم الأسنان جزءاً من المشاكل الاجتماعية. تمنح أجهزة التقويم سعادة شخصية وراحة اجتماعية للناس. إذا كنت تملك الدوافع والوسائل اللازمة إذاً، فلا تتردد في اتخاذ هذه الخطوة.

هل أنت مرشّح مناسب لتقويم الأسنان؟


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.