روي أبو زيد

فيروزتنا في عيدها وحّدت القلوب...

22 تشرين الثاني 2019

02 : 00

إنّها المرّة الأولى التي أجهل فيها ما أكتب وكأنّ مداديَ لن يوصلَ عمق مشاعري ومعجم العالم سيبقى فقيراً، ذليلاً في حضرتها... قد أكتفي بالقول لها بجوارحَ منتفضةٍ: أحبّك!

كم رافقتنا فيروز في دروبنا، وكم من ذكرى في محطّات الأيام موسومة بأغنياتها أو كلمة منها! وكأنّ الشمس تشرق مع أغانيها والديك يصدح على إيقاع موسيقاها!

قيل عنها الكثير وسيقال أكثر...لكنّها هي، هي: أمس، اليوم والى الأبد.. سيبقى صوتها الملائكيّ محفوراً بأنامل العشق الذهبية في أفئدتنا حتى الرمق الأخير..




ليست صدفة أن تولد نهاد حداد قبل يوم من استقلالنا الوطنيّ، هي التي توّجت رؤوس الأرز بغار صوتها وكلّلت جبالنـــا بثلج عشقها الدّافئ.. عرف عنها عشقها للوطن فلم تترك لبنان خلال الحرب اللبنانية بل بقيت تصدح بصوتها الملائكي الذّي طغى على أصوات القنابل، فغنّت لوطن الأرز "بحبك يا لبنان"، "يا هوى بيروت" و"لبنان يا أخضر لونك حلو".

ورفضت "جارة القمر" الغناء للرؤساء بل كرّست فنّها للأوطان والشعوب، فغنت للقدس "زهرة المدائن" و"القدس العتيقة"، ولـ"أم الدنيا" غنّت فيروز "مصر عادت شمسك الذهبية" و"شط إسكندرية" ولسوريا "إلى دمشق". ورغم غيابها عن الساحة الفنيّة منذ ثمانية أعوام، إلّا أنّها نجحت في إبقاء ديمومة سحرها فأضحت رمزاً من رموز الوطن وأرزة شامخة.




يضم أرشيفها الفني 36 ألبوماً غنائياً، 800 أغنية، 9 قصائد، 15 مسرحية و3 أفلام سينمائية هي: "بياع الخواتم" عام 1965 ، "سفر برلك" عام 1967 و"بنت الحارس" عام 1968.

نالت فيروز أوسمةً عدّة وجوائز كثيرة وكرّمت من كل دول العالم، لكنها تعتبر أن حب الجمهور لها ورضاه الكامل عن فنها أعظم وسام نالته. 



تحتفل سفيرتنا الى النجوم اليوم بعامها الـ84.

من أسرة "نداء الوطن" نتمنّى لها العمر المديد ودوام الصحّة والعافية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.