فورمولا واحد: فيتيل يعتزل في نهاية الموسم

02 : 00

أعلن سائق أستون مارتن الألماني سيباستيان فيتيل، بطل العالم أربع مرات في الفورمولا واحد، اعتزاله في نهاية العام الحالي، منهياً مسيرة طويلة على الحلبات مكللة بالنجاحات.

وقال فيتيل (35 عاماً) عبر حسابه على "انستغرام": "لقد حظيت بامتياز العمل مع العديد من الأشخاص الرائعين في الفورمولا واحد على مدار الخمسة عشر عاماً الماضية، وهناك الكثير لذكرهم وشكرهم".

وأضاف في اعقاب إعلان اعتزاله، عشية انطلاق جائزة المجر الكبرى، الجولة الثالثة عشرة من البطولة العالمية: "خلال العامين الماضيين، كنت سائقاً في أستون مارتن، وعلى رغم أن نتائجنا لم تكن جيدة كما كنا نأمل، فمن الواضح جداً بالنسبة لي أن كل ما يتم تنفيذه حالياً هو ما يحتاجه الفريق للمنافسة على أعلى المستويات في السنوات المقبلة".

وتابع: "كان قرار الانسحاب من الفورمولا واحد في نهاية العام قراراً صعباً وفكرت فيه كثيراً. في نهاية العام، أريد أن أستغل الوقت للتفكير فيما أريد أن أفعله بعد ذلك. وبصفتي أباً، أريد قضاء المزيد من الوقت مع عائلتي. اليوم لا يعني وداعاً، بل شكراً للجميع بدءاً بالجماهير التي من دونها لا يمكن للفورمولا واحد أن تتواجد".

ويغادر بطل العالم مع "ريد بول" أربع مرات متتالية بين 2010 و2013، الفئة الأولى بعد 15 عاماً فاز خلالها بـ53 سباقاً وصعد إلى منصة التتويج 122 مرة وانطلق من المركز الأوّل في 57 جائزة كبرى.

وتضع انتصارات الألماني، الذي دافع عن ألوان فيراري بين 2015 و2000 من دون أن ينجح في الفوز باللقب العالمي، في المرتبة الثالثة في قائمة أبرز الفائزين بسباقات الفئة الأولى خلف حامل الرقم القياسي البريطاني لويس هاميلتون (103 انتصارات) ومواطنه الأسطورة مايكل شوماخر (91).

استهل فيتيل مسيرته مع فريق "بي أم دبليو- ساوبر" في سباق الولايات المتحدة 2007، قبل انتقاله إلى "تورو روسو" حيث حقق فوزه الأول بصفوفه في جائزة مونزا الكبرى (2008)، ليعود وينضم إلى "ريد بول" الذي دافع عن ألوانه بين 2009 و2014.

التحق بفيراري ونافس على اللقب العالمي 2017 و2018 من دون أن ينال شرف احراز اللقب، وليفشل في السير على خطى الفنلندي كيمي رايكونن آخر المتوّجين مع فيراري في 2007.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.