عماد موسى

شريف وإم شريف

12 آب 2022

02 : 00

مرشد الجمهورية يقرع طبول الحرب ويعطي العدو مهلة قصيرة للإستجابة لشروطه. فيبادله وزير المال الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، التحية بمثلها "أنَّ آخر ما نبحث عنه هو المواجهة مع لبنان، إذا فرض حزب الله المواجهة سنمحي الضاحية الجنوبية". فيتدخل مرشدنا العسكري قائد فيلق القدس إسماعيل قاآني مبشّراً اللبنانيين بأن "حزب الله" يخطط لتوجيه آخر ضربة لإسرائيل وإزالتها من الوجود في الوقت المناسب. بعبدا تراقب. بعبدا تدرس المعطيات. بعبدا تتحرك. بعبدا تتمسّك بإرادة الحياة. بعبدا تقول كلمتها من خلال استقبال السيد الرئيس صاحبة سلسلة مطاعم "إم شريف" في لبنان والعالم السيدة ميراي حايك، حيث اطّلع رئيس الجمهورية منها على انتشار مطاعم "إم شريف" في 14 بلداً عربياً وعالمياً، والتخطيط الجاري لمزيد من التوسع في نقل المطبخ اللبناني الى العالمية".

لا يريد السيد الرئيس أن يغادر بعبدا، ويترك مبدعاً لبنانياً من دون وسام.

المطرب معين شريف نال وساماً

قنصل لبنان الفخري في مدينة هاليفكس الكندية وديع موريس فارس، نال وساماً

المنتج صادق الصبّاح نال وساماً

ميكا نال وساماً... جميعهم سيذكرون السيد الرئيس بالخير ويتمنون له ولاية مديدة كي يستمرّ بالعطاء.

لنعد إلى إم شريف. فإن دلّ هذا الوسام على أمرٍ فهو يدل على التعملق اللبناني والإبداع من جهة، وعلى أهمية الصراع مع العدو الصهيوني على هوية المطبخ من جهة أخرى. فإن ننسَ فكيف ننسى حرب الفلافل وتصدّي رئيس جمعية الصناعيين فادي عبود للعدو الذي كان يحاول بشتى الطرق "سرقة مأكولات المنطقة ونسبها اليها (أي إسرائيل) كتراث ثم تصديرها معلبة لجني أرباح بعشرات ملايين الدولارات كل عام من دون أن يكون لها أي دور تاريخي في ظهور هذه الوجبات، ومنها الحمص والتبولة وأقراص الكبة التي تقوم بتصديرها على أنها من مأكولاتها المحلية وتراث مطبخها (..) ثم جاء الآن دور الفلافل لتسرقها وتنسبها الى مطبخها" على حد قوله.

بتكريم إم شريف، العونية الهوى، وما يمثله صحن البليلة مع الصعتر الأخضر والبطاطا المقلية مع الكزبرة والثوم، وصحن المدردرة نحيي أسباب الصراع ونرفع سقف المواجهة مع مازات العدو، وهكذا يتكامل الصراع في حقل كاريش مع الصراع على هوية "الورق بعريش". وإلى توزيع الأوسمة، وهذا حق حصري ودستوري للرئاسة الأولى، يستمرّ السيد الرئيس بالعمل على مكافحة الفساد ومطاردة اللصوص ومتابعة الإتصالات لترسيم الحدود البحرية والعمل لتشكيل حكومة باب أوّل بمعايير واضحة إضافة إلى النق اليومي على المنظومة الحاكمة كلما زارنا وفد. ويا جرصتنا قدام الأجانب!


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.