إسرائيل تعتزم بناء مستوطنة جديدة في الخليل

11 : 42

المستوطنات الإسرائيليّة عقبة أمام حلّ الدولتَيْن (أرشيف)

أمر وزير الدفاع الإسرائيلي اليميني نفتالي بينيت، المسؤولين المعنيين، بالبدء بالتخطيط لبناء مستوطنة يهوديّة جديدة في قلب مدينة الخليل في الضفة الغربيّة، وذلك مع توجّه متزايد نحو اجراء انتخابات هي الثالثة في إسرائيل منذ نيسان الفائت بسبب أزمة تشكيل الحكومة، مع اعتماد وزير الدفاع بقوّة على أصوات المستوطنين في الاقتراع.وأوضحت وزارة الدفاع الإسرائيليّة أنّ بينيت وجّه تعليمات إلى الإدارة المعنيّة بالضفة الغربيّة بـ"إخطار بلديّة الخليل بالتخطيط لحي يهودي جديد في مجمّع سوق الجملة". ويُقيم نحو 800 مستوطن إسرائيلي في الخليل، تحت حماية عسكريّة مشدّدة ووسط 200 ألف فلسطيني. وذكرت الوزارة أنّ مشروع البناء الجديد "سيُضاعف عدد السكّان اليهود في المدينة". وتقع منطقة السوق في شارع الشهداء في الخليل، الذي كان شارعاً نابضاً يؤدّي إلى موقع مقدّس يُعتقد أن النبي إبراهيم دُفن فيه. لكنّ الشارع بات الآن مغلقاً في وجه الفلسطينيين الذين طالبوا مراراً بفتحه أمام حركة المرور. وتقع مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الاسرائيلي في الضفة الغربيّة، حيث العديد من المستوطنات. وفي اجتمـاع الحكومة الأسبوعي أمس، تعهّد رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، تقديم 40 مليون شيكل (11.5 مليون دولار)، لتحسين الخدمات الأمنيّة في المستوطنات. وتُعدّ مستوطنات الضفة الغربيّة غير شرعيّة بموجب القانون الدولي ويُعارضها الفلسطينيّون بشدّة.

وكان وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو قد أعلن في 18 تشرين الثاني الماضي، أنّ "المستوطنات الإسرائيليّة لا تُعدّ في ذاتها غير متّسقة مع القانون الدولي"، بالرغم من قرارات مجلس الأمن التي تعتبر المستوطنات غير قانونيّة كونها مقامة على أراض فلسطينيّة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.