جاد حداد

allo doc

ما تأثير الإنفلونزا على قلبك؟

14 أيلول 2022

02 : 00

يظنّ الكثيرون أن تلقّي لقاحات الإنفلونزا غير نافع لأنهم يعتبرون هذه الحالة بسيطة وشائعة، ما يعني أنها مشابهة للزكام العادي الذي يتلاشى خلال بضعة أيام. لكن تكون أعراض الإنفلونزا أكثر خطورة من الزكام العادي للأسف، فتترافق مع حالات أسوأ من السعال، والألم، والتعب، والحمى المرتفعة. كذلك، قد يؤدي تأثير الإنفلونزا على الرئتين إلى تراجع مستويات الأكسجين في الدم إلى مستويات منخفضة على نحو خطير. نتيجةً لذلك، قد تصبح الإنفلونزا سبباً لدخول المستشفى أو حتى الوفاة. هذه الحالة ليست نادرة، إذ تشير تقديرات "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" إلى دخول بين 140 ألفاً و710 آلاف شخص إلى المستشفى بين العامين 2010 و2020 بسبب الإنفلونزا، فضلاً عن وفاة بين 12 ألفاً و52 ألف شخص سنوياً في الولايات المتحدة. في المقابل، يموت حوالى 40 ألف شخص بسبب حوادث السير في الولايات المتحدة سنوياً.

لكن كيف تؤثر الإنفلونزا على القلب؟ نادراً ما يصيب الفيروس القلب مباشرةً، إذ تنجم الآثار المعاكسة للفيروس عن تصلّب شرايين القلب. يصاب عدد كبير من الناس فوق عمر الخمسين بتصلّب الشرايين، ولم يُشخَّص هذا المرض لدى البعض حتى الآن. وبما أن التصلّب يضيّق الشرايين ويضعّف تدفّق الدم، تصل كمية أقل من الأكسجين إلى عضلة القلب. وعندما تتراجع كمية الأكسجين في الدم بسبب آثار الإنفلونزا في الرئتين، تنخفض كميات الأكسجين التي تصل إلى القلب بدرجة إضافية، ما قد يؤدي إلى الإصابة بنوبة أو سكتة قلبية (وفاة مفاجئة).

لكن هل تبقى هذه المخاطر نظرية؟ تكشف دراسات دقيقة عدة أن خطر الإصابة بأمراض القلب بعد نوبة من الإنفلونزا يرتفع بشكل عام. في دراسة شملت 80 ألف شخص راشد من المصابين بالإنفلونزا، أصيب 12% منهم تقريباً بحادثة قلبية خطيرة، مثل النوبات القلبية، تزامناً مع إصابتهم بالإنفلونزا أو خلال الأسابيع اللاحقة.

تزيد الإنفلونزا خطر التعرّض لنوبة قلبية فعلاً، لكن هل من أدلة وافية على فاعلية لقاح الإنفلونزا للوقاية من النوبات القلبية؟ جمع تحليل نشرته مجلة "جاما" نتائج ست تجارب عشوائية شارك فيها أكثر من 9 آلاف شخص. ساهم لقاح الإنفلونزا في تخفيض خطر الإصابة بنوبة قلبية أو أي حوادث قلبية أخرى ذات صلة بنسبة 34%، وارتفع مستوى الحماية بدرجة إضافية لدى من تعرّضوا حديثاً لمشاكل في القلب.

إذا كنت مصاباً إذاً بمرض في القلب، تزداد أهمية أن تتلقّى لقاح الإنفلونزا سنوياً. ينطبق المبدأ نفسه على أكثر الأشخاص عرضة لأمراض القلب، ومن بينهم الناس فوق عمر الستين، والمدخنون، والمصابون بارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري. إنه تدبير احتياطي آمن.

أنا مصاب بمرض في القلب ويقول لي طبيبي إن وضعي يفرض عليّ أن أتلقّى لقاح الإنفلونزا. ما علاقة الإنفلونزا بالقلب؟


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.