كمّامة تستشعر وجود فيروس في الهواء

02 : 00

طوّر باحثون كمّامة مزوّدة بأجهزة إلكترونية خاصة تمكّنها من اكتشاف فيروس "SARS-CoV-2" والفيروس المسبب لـ"COVID-19" والفيروسات الأخرى المحمولة جواً في غضون 10 دقائق من التعرّض لها.

ويقول الباحث جين فانغ، من جامعة تونغجي في شنغهاي إنّ: "خفة قناع الوجه هذا يسمح للمستخدمين بارتدائه في أي وقت وفي أي مكان، ومن المتوقع أن يكون بمثابة نظام إنذار مبكر لمنع تفشي الأمراض التنفسية المعدية".

ويمكن للفيروسات المحمولة جواً أن تتنقل في قطرات الهواء التي يتنفّسها الناس في الداخل والخارج. ويمكــن للأشخاص المصابين بأمراض الجهاز التنفسي قذف الآلاف من هذه القطرات عن طريق التحدث والسعال والعطس، حتى أولئك الذين لا تظهر عليهم علامات المرض يمكنهم أحياناً نقل الفيروسات.

لذلك صمّم الفريق مستشعراً خاصاً يتفاعل مع وجود بروتينات فيروسية معينة في الهواء وربطه بقناع للوجه. ثم قام برش قطيرات تحتوي على بروتينات تنتجها الفيروسات التي تسبب "كوفيد 19" أو أنفلونزا الطيور أو أنفلونزا الخنازير في هواء الغرفة حيث يوجد القناع، وبمجرد استشعار البروتينات أرسل القناع إشارة إلى الباحثين لإبلاغهم بوجود الفيروس. وفي النهاية، يخطط الباحثون لإرسال مثل هذه الإشارات إلى هاتف مرتدي هذه الكمّامة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.