عون سلّم "ميّاس" وسام الاستحقاق المذهّب تقديراً لعطاءاتها

15 : 35

أكد رئيس الجمهوريّة ميشال عون أنّ "ما تتميّز به فرقة "ميّاس" اللبنانيّة من قوة وأداء ودقة في العمل أوصلت أعضاء الفرقة إلى هذه الصورة من الانسجام، ومكّنتها من تقديم لوحاتٍ فنيّة تفوق الخيالَ لتحقيق هذا النجاح العالميّ باسم لبنان".


ولفت الرئيس عون الى انه منذ بداية متابعته لأداء الفرقة كان متأكداً من فوزها وقرر تكريمها "تقديراً للنجاح الذي حققته من أجل لبنان وتشجيعاً لعطاءاتها الزاخرة".


كلام الرئيس عون جاء خلال احتفال أُقيمَ ظهر اليوم الثلثاء، في قصر بعبدا، سلّم خلالَه فرقة "مياس" وسامَ الاستحقاق اللبناني المذهَّب "تقديراً لعطاءاتها وفوزها بجائزة المرتبة الأولى في البرنامج الأميركيّ العالميّ America's Got Talent بنسخته السّابعة عشرة"، في حضور المدرب نديم شرفان وأعضاء الفرقة وذويهم وعدد من الفنيين والاداريين ورئيس مجلس ادارة "المؤسسة اللبنانية للارسال" بيار الضاهر، والوزير السابق سليم جريصاتي والمدير العام لرئاسة الجمهورية أنطوان شقير، إضافةً إلى المستشارَين رفيق شلالا ورولا نصار.


وقائع الاحتفال

بداية، ألقى المدير العام للمراسم والعلاقات العامة في رئاسة الجمهورية نبيل شديد الكلمة الآتية:


"أيها الحفل الكريم،

على مدى ليال متتالية، خفقت قلوب اللبنانيين فرحاً، وهي تتابع "رقصاً مبهراً تفوّق على الابداع"، على ما تناقلته وسائل الاعلام العالميّة، في البرنامج الأميركي العالمي America's Got Talent بنسخته السابعة عشرة، والمعروف بمستواه الكبير.

هذا الابداع، الذي تتوّج بالمرتبة الأولى من قبل لجنة حكم، وتصويت جمهور عالميّ، نابع من لبنان. وقد حمله إلى ما وراء البحار الشابّ اللبناني نديم شرفان، الذي صاغ من أحلامه حقيقة أنّ لبنان الدهشة، يبقى صنع إرادات لا تقوى عليها الصعاب.


وقد تكاملت صياغته، مع شابات لبنانيات، بمُعظمهنّ طالبات في المعاهد والجامعات، شاركن في فرقته الاستعراضية اللبنانية "ميّاس" التي أسّسها العام 2013، حاصدةً الشهرة من برنامج Arab's Got Talent على امتداد العالم العربي الى اليوم.


هناك، في قلب الولايات المتحدة الأميركية، صانعة الفنون المعاصرة، الأكثر إبهاراً، لم تحمل فرقة "ميّاس" لبنان معها فحسب، بل قدمت لوحاتٍ فنية تحبسُ الأنفاس، أرادتها "كرمالك يا لبنان"، على ألحان من هنا، من وطن الارز، فيها نبض شمس لبنان وصفاء ثلجه الذي يكلل ارزه.


أيها الحفل الكريم،

هي رسالة لبنان الزاخرة بأبهى صور الحياة، حملتها فرقة "مياس"، مدرباً، وشاباتٍ، ومسؤولين إلى أقاصي العالم، وتفوّقت على إٍسم لبنان ولأجله. وتقديراً لهذا الإنجاز الفنيّ الراقي، وتشجيعاً لمزيدٍ من العطاء الزاخر، قرّر فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، منح فرقة "مياس" اللبنانية وسام الاستحقاق اللبناني المذهب".


شرفان

وعلى الاثر سلّم الرئيس عون وسام الاستحقاق اللبنانيّ المذهّب إلى مُدرّب الفرقة نديم شرفان الذي ردّ بكلمةٍ، شكرَ فيها الرئيس عون على تكريمه الفرقة ومنحها الوسام.


وقال: "أنا اليوم أكثر من فخور ومسرور وارفع رأسي بهذا الوسام الذي منحته الجمهورية اللبنانية ممثلة بالرئيس ميشال عون لهذه الفرقة، لأنها تستحق التقدير، لا سيما من خلال التعب الذي بذلته كلّ صبية في هذه الفرقة وكل فريق العمل. وهذا الامر يبرهن أننا كلبنانيين، إذا اجتمعنا رغم كل الاختلافات، وتخطينا الفروقات ووقفنا الى جانب بعضنا البعض، نستطيع أن نصل الى هذه النتيجة. وأُهدي هذا الوسام إلى كل ام واب وأخ وأخت وجدة وجدّ في هذا البلد، يتعبون ويشقون ويبكون كي يمنحوا اولادهم حياة كريمة كي لا يتركوا هذا البلد . فأنا أمنح لكم هذا الوسام لأنكم أنتم من يستحقه. فلبنان من دون شعبه لا يساوي شيئاً كما أن الشعب بلا بلده، لا يساوي شيئاً. وتعدكم "مياس" بأن تبقى أرزتنا وعلمنا على رأسنا من فوق وسنكمل هذا المشوار ولن نقف عند هذا الحد و"كرمالك يا لبنان".


وتوجه شرفان الى الصبايا أعضاء الفرقة بالقول:" أنتن تعلمن مدى حبي لكن، واقول لأهلكن، أنا اشكركم على الثقة التي منحتموني إيّاها منذ اليوم الاول، لأسافر وأقطع البحار مع بناتكم. وقد عاملتموني وكأنني إبن من ابنائكم وأشكركم على ذلك وأهدي هذه الجائزة لكل شخص منكم".


الرئيس عون

ثم رحبّ الرئيس عون بالحضور، مشيراً الى أنه تابع فرقة "مياس" أثناء اداء رقصها الجميل وقد عبّر عن اعجابه كثيراً به، وقال: "عندما يبدأ الشخص بمتابعة أدائكم لا يصدّق بأنه يرى فرقةً لبنانية تقدم أداءً بهذا الجمال، وقد توقّعت لكم الربح منذ البداية لأنّ أداءكم فاق الخيال. وقدّرت جهدَ هذه الفرقة والصفات التي أوصلتكم إلى هذا المستوى. ومن المؤكد أنكم تتميزون بقوتكم وأدائكم والدقة التي تعملون بها للوصول الى هذا الانسجام والنظام. ومن خلال هذه الصفات نستطيع أن نقدّر الجهد الذي بذلتموه للوصول الى هذه النتيجة".


أضاف: "لقد تمكنتم من تحقيق كل هذا النجاح، وهذا امر غير بسيط، وتقديراً لذلك وللنتيجة التي حققتموها من اجل لبنان، اتخذت فوراً قرارَ تكريمكم للنجاح الذي وصلتم اليه ومنحكم وسام الاستحقاق اللبناني المذهب، وهو أعلى وسام يُمنح للمميزين في لبنان وتهانينا لكم مرة ثانية وأهلا وسهلاً بكم".


وفي الختام، هنأ الرئيس عون المدرّب شرفان والشابات اعضاء الفرقة وفريق العمل، متمنياً لهم "مستقبلاً زاهراً بالنجاح والتميّز ليظلوا قدوة لشابات وشباب لبنان ويرفعوا على الدوام اسم وطنهم عالياً في العالم". ومن ثم التقطت الصور التذكارية.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.