وفاة حارس الملكة إليزابيث في رحلتها الأخيرة

08 : 47

بعد أيام من مشاركته في جنازة الملكة إليزابيث الثانية، في حدث افتخرت به عائلته، عثر على الحارس تروبر جاك، متوفيًا في ثكنته في هايد بارك.


وفيما تسابق رجال الشرطة والمسعفون إلى الموقع بعد إطلاق الإنذار، أُعلنت وفاة تروبر جاك بورنيل ويليامز حيث عثر عليه، فيما قالت الشرطة إنها لا تتعامل مع الوفاة على أنها مريبة.


فماذا نعرف عن الشاب تروبر جاك؟


لعب تروبر جاك (18 عاماً) دوراً رئيسياً في الموكب الاستثنائي الذي كان يحرس نعش الملكة إليزابيث الثانية، في وقت سابق من هذا الشهر.


ففي يوم جنازة الملكة إليزابيث الثانية، نشرت أسرة الجندي لقطات فيديو لجنود من فوج الخيالة الذين كانوا يشاركون في المراسم، قائلة إن ابنها كان "يقوم بواجبه تجاه الملكة في رحلتها الأخيرة''.


لكن بعد أيام قليلة، نشرت الأم المحطمة لورا، (42 عاماً)، صورة لابنها جاك، على ظهر الخيل بزيه الاحتفالي، قائلة: "لم أفكر مطلقاً أنني سأقول هذا، لكننا كأسرة حزينة بسبب الوفاة المفاجئة لابننا الرائع جاك ويليامز".


وتقول صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن الشاب جاك، الذي خدم في كتيبة سلاح فرسان تابعة للجيش البريطاني، هو أحد أحدث المجندين لهذا السلاح، فيما تخطط عائلته من بريدجند بجنوب ويلز لإطلاق عشرات البالونات الزرقاء في حفل تأبينه الذي سيقام اليوم السبت.


ويُعتقد أن جاك شارك في سلسلة من الأحداث الاحتفالية خلال فترة الحداد الرسمية بعد وفاة الملكة في 8 أيلول الماضي، بما في ذلك حراسة الملك تشارلز الثالث وكبار أعضاء العائلة المالكة.


وتقول "ديلي ميل" إن جاك الذي كان يمتطي الخيول منذ أيام طفولته، تغلب على سلسلة من الإصابات لتحقيق حلمه في الانضمام إلى فوج النخبة الذي يعد ثاني أعلى رتبة في الجيش البريطاني، بالإضافة إلى العمل كحارس احتفالي للملك، الذي هو قائدهم العام، وكان يعمل في الفوج كوحدة استطلاع مدرعة في الخطوط الأمامية.


الرحلة الأخيرة


وفي يوم جنازة الملكة إليزابيث، نشر دانيال بورنيل، والد جاك، (41 عاماً)، مقاطع فيديو وصوراً لجنود من سلاح الفرسان المنزلي يشاركون في الموكب، قائلاً: ابني يقوم بواجبه تجاه الملكة في رحلتها الأخيرة. فخور جداً بك يا جاك ويليامز والدك فخور جداً".



وتدفقت المئات من رسائل النعي، بعد إعلان والدة جاك وفاته، الجمعة، فصديقته مولي هولمز، قالت: "سأفتقدك إلى الأبد يا حبيبي. حقا إن القلب حزين".


وقال متحدث باسم الجيش: "بحزن يمكننا تأكيد وفاة الجندي جاك بورنيل ويليامز في 28 أيلول في هايد بارك باراكس. تعازينا لأسرة الجندي وأصدقائه في هذا الوقت العصيب ونطلب احترام خصوصيتهم".



فيما قال متحدث باسم شرطة العاصمة: "تم إعلان وفاة رجل يبلغ من العمر 18 عاماً في مكان الحادث. تم إبلاغ أقرب أقربائه".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.