أنطوني راب ضحية تحرّش كيفن سبايسي

02 : 00

يمثُل نجم هوليوود كيفن سبايسي اليوم الخميس أمام محكمة في نيويورك بدعوى مدنية رفعها ضده الممثل الأميركي أنطوني راب متهماً إياه بالاعتداء عليه جنسياً العام 1986. وتوقفت مسيرة كيفن سبايسي فولر (63 سنة)، وهو ممثل في المجالات المسرحية والسينمائية والتلفزيونية وحائز جائزتَي "أوسكار"، منذ أن برز اسمه ضمن المشاهير الأوائل الذين تناولتهم حركة "Me Too" العالمية التي انطلقت من الولايات المتحدة.

وفي أيلول 2020، رفع راب الذي يؤدي أحد الأدوار في مسلسل "Star Trek: Discovery" ويبلغ الحادية والخمسين الشهر الحالي، دعوى قضائية ضد سبايسي متهماً إياه بالتحرش والاعتداء عليه جنسياً خلال حفلة في مانهاتن عام 1986 كان حينها مراهقاً يبلغ 14 عاماً، والمعتدي 28.

ونفى كيفين الذي حقق شهرته العالمية بدءاً من ثمانينات القرن العشرين بفضل الأدوار التي أدّاها في "American Beauty" و"Usual Suspects" ومسلسل "House of Cards"، باستمرار الاتهامات الموجهة إليه بالاعتداءات الجنسية. لكن من المرجّح أن يُحكَم عليه بدفع تعويضات عطل وضرر كبيرة.

وفي لندن، يحاكم بتهمة ارتكاب اعتداءات جنسية في حق ثلاثة رجال بين آذار 2005 ونيسان 2013 عندما كان مديراً فنياً لأحد المسارح. كما وُجّهت إليه تهمة خدش الحياء والاعتداء الجنسي في ولاية ماساتشوستس على الساحل الشرقي الأميركي، واتُّهم في تموز 2016 بالتحرش جنسياً بشاب يبلغ 18 عاماً يعمل في حانة، بعد أن جعله يشرب الكحول. 

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.