ليفربول - سيتي في الواجهة

02 : 00

من مباراة ليفربول وسيتي في درع المجتمع 2022

باتت المواجهات بين مانشستر سيتي وليفربول منتظرة منذ أن تولى الإسباني بيب غوارديولا والألماني يورغن كلوب تدريب الفريقين على التوالي، لكن لقاء الأحد بينهما على ملعب "انفيلد" قد يعني نهاية آمال ليفربول بإحراز اللقب مبكراً.

وسيطر الفريقان على اللقب في السنوات الخمس الأخيرة، ونجح سيتي في التفوّق على ليفربول مرّتين بفارق نقطة واحدة للظفر به في موسم 2018-2019 وفي الموسم الماضي.

بيد أن فوز ليفربول في مباراتين من أصل 8 هذا الموسم جعله يتخلّف بفارق 14 نقطة عن أرسنال المتصدر و13 عن وصيفه مانشستر سيتي.

في المقابل، فإن سيتي بطل الموسم الماضي يسجل معدلاً مقداره 4 أهداف في المباراة الواحدة، وقد ساهم قدوم النروجي ايرلينغ هالاند الى صفوفه من دورتموند الألماني الى رفعه الى مستوى أعلى.

وسجل النروجي 20 هدفاً في 12 مباراة، من بينها 15 في الدوري وفشل في التسجيل في مباراة واحدة فقط هذا الموسم.

بيد أن سيتي لا يملك سجلاً جيداً على ملعب "انفيلد" حيث حقق فوزاً وحيداً منذ العام 2003، وذلك في شباط 2021 عندما خاض المباراة من دون جمهور بسبب تداعيات فيروس كورونا.

ورفعت النتيجة الساحقة التي حقّقها ليفربول على منافسه الاسكتلندي الرينجرز 7-1 في عقر دار الأخير، من بينها ثلاثية تاريخية للنجم المصري محمد صلاح وهي الأسرع في المسابقة القارية، من معنويــات اللاعبيـــن. في المقابل، يريد أرسنال استغلال أي تعثر لسيتي لكي يبتعد في الصدارة عندما يحلّ ضيفاً على ليدز يونايتد.وحقق أرسنال انطلاقة قوية بفوزه في 8 مباريات من أصل 9 ولم يخسر سوى واحدة كانت امام مانشستر يونايتد 1-3.

ويريد تشلسي مواصلة صحوته بإشراف مدربه الجديد غراهام بوتر عندما يحل على استون فيلا، الذي يعاني مدربه ونجم ليفربول السابق سيتفن جيرارد من الضغوط.