جورج بوعبدو

مهرجان بيروت للأفلام بدورته الثامنة

أليس مغبغب: مستمرّون رغم المشقّات كلّها

3 تشرين الثاني 2022

02 : 01

لم تثنِ الأزمات المتتالية والصعوبات التي تمر بها البلاد لجنة مهرجانات Baff برئاسة السيدة أليس مغبغب عن المضيّ قدماً في هذا المشروع البنّاء، الذي يسلط الضوء على السينما اللبنانية ويدعم المواهب الشابة الطامحة الى الوصول للعالمية. «فمهرجان بيروت للأفلام» Beirut Art Film Festival مستمر للسنة الثامنة على التوالي بالعطاء والتميّز مجسّداً الواقع الذي نعيشه عبر أفلام وحلقات نقاش واسعة تفسح في المجال للنقاد وللهواة وأصحاب الخبرة بالتشاور وتبادل الآراء والأفكار، وهكذا يمسي المهرجان جسر عبور بين عشّاق صناعة السينما اللبنانيين ونظرائهم من مختلف أصقاع العالم.



«نداء الوطن» التقت رئيسة المهرجان أليس مغبغب التي علقت قائلة: «نحن مستمرون رغم كل المشقات والمصاعب لأن للمهرجان جمهوراً عريضاً يقصده من أماكن مختلفة من العالم وقد حضره العام المنصرم أكثر من ألفي شخص. والمهرجان في توسع مستمر ما يدعو الى الطمأنينة، ونحن بإنتظار الجميع هذا العام لما نلمسه من حماسة وتعطّش لدى البعض لمرافقتنا على مدى تسع ليال متتالية من 8 الى 18 تشرين الثاني في جامعة الـ Alba، التي اخترناها لاحتوائها صالات كبيرة ومريحة وكونها تشكل صلة وصل بين الشمال وجبل لبنان، وصولاً الى بيروت بالاضافة الى الأجواء الطيبة التي يوفرها طبعاً وجود طلاب الجامعة. فهل أجمل من عقد فعالياتنا في منبع للفنون والإبداع؟



ويشارك في المهرجان هذا العام 20 فيلماً وثائقياً بالشراكة مع المعهد الإيطالي الثقافي والسفارة السويسرية والبلجيكية والإسبانية، وللمرة الأولى مع مؤسسات لبنانية مثل «خليل وردة» و»نبيذ كرم».






والمميز هذا العام هو الدخول في حلقات حوار ونقاش فنّي على 8 طاولات مستديرة، علماً ان قسماً من الطاولات مخصص لذكرى المئة عام للمخرج «بيار باولو باسوليني» الذي عاش واقعاً شبيهاً لواقعنا اليوم. وتدعو مغبغب الشباب للتعرف على هذه القامة الفكرية كمخرج ورجل ثقافة وسياسيّ؛ وتذكر كذلك مشاركة 24 محاضراً من لبنان والخارج عبر تقنية الـZoom. وتتحدث مغبغب عن اتساع دائرة المهرجان وزيادة نسبة المشاركين من الدول كافة معلنة أن النسخة الثامنة منه ستكون فريدة فكرة ومضموناً. وتوضح: «يتخلل المهرجان تكريم لنساء لبنانيات على غرار دنيز جبّور وموريال أبو الروس مؤسستي سلسلة «زيارة»، فنحن نولي اهمية قصوى لدور المرأة في المجتمع ونثمن عطاءها المستمر آملين اعطاءها هامشاً أكبر من الحرية وان تتمكن من انتزاع حقوقها كاملة.





والمهرجان على موعد مع التفاتة لذكرى انقضاء عام على رحيل الشاعرة والرسامة الأميركية-اللبنانية «ايتيل عدنان» بحضور الفيلسوف الفرنسي «إيف ميشو»، الذي يحاضر باللغة الفرنسية عن كتاب ينشر في فرنسا قريباً يروي قصّة حياة الراحلة.


وثمة موعد كذلك مع التصوير الفوتوغرافي وقيمته الفنيّة والتوثيقيّة مع غادة واكد وهدى قساطلي وجوزيف رستم، وموعد آخر مع الأفلام الاستعراضية من سويسرا وغيرها من الأعمال الفنية للمخرج باسوليني والمخرجة اللبنانية الفلسطينية «مي مصري»، بالاضافة الى عرض أول لفيلم Le petit bonheur للراحلة إيميه بولس مؤسسة فرع السمعي بصري في الجامعة اليسوعية ومسرح «مونو»، والتي أدت دوراً فاعلاً في تقدّم السينما اللبنانية.


يذكر ان المهرجان يمتد من 8 الى 18 تشرين الثاني ويعود ريع البطاقات لتعليم طلاب جامعة الـ ALBA.