كافو يرشّح البرازيل والأرجنتين وفرنسا تخسر نكونكو

02 : 00

لاعبو المنتخب الفرنسي لدى وصولهم الى مطار الدوحة (أ ف ب)

اعتبر الظهير السابق الأسطوري كافو بأن الفرصة قائمة أمام البرازيل لكسر الاحتكار الأوروبي والفوز بكأس العالم، بالمستوى الذي يقدّمه النجم نيمار وصلابة المنتخب الحالي تحت قيادة المدرب تيتي.

رأى كافو (52 عاماً)، قبل أيام عدة على مشاركة بلاده في مونديال قطر الذي ينطلق الاحد المقبل، أن الوقت ملائم كي ترفع البرازيل الكأس المرموقة للمرة الأولى منذ العام 2002 حين كان قائداً للمنتخب، والسادسة في تاريخها، محذراً في الوقت ذاته من الخطر الذي تشكّله "الجارة اللدودة" الأرجنتين مع نجمها ليونيل ميسي.

وقال كافو إن "كأس العالم في قطر ستشكل فرصة ممتازة من أجل كسر الاحتكار الأوروبي. إنه الوقت المثالي للبرازيل لفكّ اللعنة والفوز باللقب. منتخبا الأرجنتين والبرازيل هما المرشحان الأوفر حظاً. فمن ناحية، خاضت البرازيل موسماً جيداً جداً مع عروض رائعة، ومن ناحية أخرى تمتلك الأرجنتين أيضاً فريقاً جيداً جداً. يتمتع هذان البلدان بإمكانيات كبيرة للفوز بالعالم كأس".

وأشاد كافو بالمنتخب البرازيلي الحالي، وقال إن "الفريق ككل يعجبني. نملك اليوم مجموعة قوية جداً من اللاعبين الذين بإمكانهم قلب المباراة في أي وقت. الوحدة هي نقطة قوتهم، فهم يعلمون أنهم لا يعتمدون على لاعب واحد فقط للفوز بكأس العالم، وهذا سيساعدهم".

كما تطرّق الى النجم نيمار، وقال: "بوجود نيمار في مستوى جيد، لدينا فرصة جيدة جداً للفوز بكأس العالم لأنه حقاً لاعب قادر على إحداث فارق على أرض الملعب. نعلّق آمالنا على موهبته لكنه لا يلعب بمفرده. من خلال اللعب بشكل جيد وبحماس، أنا متأكد من أنه سيؤثر على اللاعبين الآخرين وسيجعلهم يشعرون بأهميتهم ما سيساعدهم على الفوز".

غياب نكونكو

استمرت لعنة الإصابات في منتخب فرنسا قبل بدء حملة الدفاع عن لقبه في مونديال قطر 2022، مع إعلان غياب مهاجمه كريستوفر نكونكو، لينضم إلى بول بوغبا، نغولو كانتي، مايك مينيان وبريسنيل كيمبيمبي.

ويعاني متصدر ترتيب هدّافي الدوري الألماني مع فريق لايبزيغ من التواء في مفاصل ركبته اليسرى، بحسب ما أعلن الاتحاد الفرنسي للعبة، الذي قال إن راندال كولو مواني (23 عاماً ومباراتان دوليتان) لاعب أينتراخت فرانكفورت الألماني سيحل بدلاً من نكونكو.

وحتى لو لم تكن مشاركته متوقعة كأساسي، إلا أن نكونكو كان قادراً على لعب دور البديل المميز. واختير نكونكو الذي بلغ الخامسة والعشرين يوم الإثنين الماضي، أفضل لاعب في الدوري الألماني الموسم الماضي.

وفي التمرين الأخير لتشكيلة المدرب ديدييه ديشان قبل السفر إلى الدوحة، تعرّض نكونكو لاصطدام مع زميله لاعب الوسط ادواردو كامافينغا.

في المقابل، لم يخض نجم هجوم الفريق المخضرم كريم بنزيمة، أفضل لاعب في العالم، تمريناً كاملاً بعد عودته من الإصابة، على غرار المدافع رافايل فاران. وتخوض فرنسا مباراتها الأولى في 22 الجاري بمواجهة أستراليا.