إيران تُفرج بكفالة عن ناشط ولاعب كرة قدم

09 : 32

أفرجت السلطات الإيرانيّة أمس بكفالة عن لاعب كرة قدم دولي كردي سابق ومدافع عن حرّية التعبير كانا قد أوقِفا لدعمهما الإحتجاجات التي تشهدها "الجمهورية الإسلامية في إيران" منذ أكثر من شهرين.


والموقوفان هما فوريا غفوري (35 عاماً)، والكاتب في صحف أجنبيّة عدّة بينها "وول ستريت جورنال" حسين روناغي، على ما أفاد شقيقه لوكالة "فارس" الإيرانية.


وكان غفوري أوقِف الخميس بعد اتهامه بـ"الدعاية" ضدّ الدولة، وروناغي في 24 أيلول بعد إدانته حملة القمع الدامية ضد الإحتجاجات في إيران.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.