بشارة سماحة

أغويرو يتخطّى هنري... ميسي بعيد جداً

من هم أفضل الهدّافين الأجانب في الدوريات الأوروبيّة الكبرى؟

16 كانون الثاني 2020

11 : 57

بعيداً عن الفوز الكبير الذي حققه أخيراً مانشستر سيتي على مضيفه أستون فيلا 6-1، في المرحلة الـ22 من بطولة انكلترا لكرة القدم، وانتزاعه المركز الثاني في الترتيب من ليستر سيتي، كان الأهتمام مركّزاً على الأهداف الثلاثة "هاتريك" التي سجّلها نجم سيتي الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، والتي جعلته أفضل هدّاف أجنبي في الدوري الأنكليزي.

بفضل أهدافه الثلاثة، نجح أغويرو في رفع رصيده الى 177 هدفاً، ليتفوّق على الفرنسي تييري هنري، الذي كان سجّل 175 هدفاً مع أرسنال، والذي كان مركزه في صدارة الهدافين الأجانب في انكلترا لا يزال صامداً حتى اليوم.

صحيفة "ليكيب" الفرنسية الرياضية، سلّطت عبر موقعها الالكتروني الأضواء على أفضل الهدافين الأجانب في الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا، معتزلين كانوا أم لا يزالون في الملاعب، علماً أن الأرقام تشمل الأهداف المسجّلة فقط في بطولة الدوري وليس في باقي المسابقات.

فرنسا

يحمل الهدّاف الأرجنتيني من أصل ايطالي ديليو أونيس الرقم القياسي بعدد الأهداف في الدوري الفرنسي، والذي يبدو أنه من الصعوبة بمكان تخطيه في المستقبل القريب. فقد سجّل أونيس 299 هدفاً في الدوري الفرنسي من أصل 381 هدفاً في مختلف المسابقات، بعدما خاض 584 مباراة مع أندية ريمس وموناكو وتور وطولون بين 1971 و1986.

ويتقاسم الأرجنتيني كارلوس بيانكي والسويدي غونار أندرسون المركز الثاني (179 هدفاً لكل منهما).

أما من بين اللاعبين الحاليين، فيأتي الأوروغواياني أدينسون كافاني في المقدمة بـ136 هدفاً، منها 20 من ركلات جزاء، أمام السويدي زلاتان ابراهيموفيتش (113) والتركي مولود ايردينغ (92) والكولومبي راداميل فالكاو (65) فالسنغالي سليمان كامارا (62).

انكلترا

فرض الأرجنتيني سيرجيو أغويرو نفسه أفضل هدّاف أجنبي في الدوري الانكليزي، بـ177 هدفاً في 255 مباراة، ورابع أفضل هدّاف في تاريخ الدوري الأعرق في العالم، بعد آلن شيرر (260 هدفاً) وواين روني (208) وأندي كول (187). وتقدّم أغويرو، الذي خاض 313 مباراة مع مانشستر سيتي في مختلف المسابقات وسجّل خلالها 248 هدفاً، على الفرنسي تييري هنري (175) والهولنديين روبن فان بيرسي (144) وجيمي فلويد هاسلبانك (127)، والايرلندي روبي كين (126).

ومن بين اللاعبين الفاعلين حالياً، تقدّم أغويرو بأهدافه الـ177 (منها 26 من ركلات جزاء)، على البلجيكيين روميلو لوكاكو (113) وأدين هازار (85) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (84) والأرجنتيني كارلوس تيفيز (84).

اسبانيا

طبع لاعبان فذّان تاريخ الدوري الاسباني بطابعهما، هما الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، ويتصدّر ميسي بعيداً بـ432 هدفاً (منها 54 من ركلات جزاء) في مقابل 311 هدفاً لرونالدو.

واذا كان ميسي قد سجّل 68 هدفاً في 48 مباراة في موسم 2011-2012، فإنّ رونالدو الذي لا يقلّ شأناً عنه، سجّل بدوره 58 هدفاً في 47 مباراة في موسم 2014-2015.

ويتقدّم الثنائي بمسافة بعيدة على اللاعبين الفاعلين والمعتزلين، اذ يأتي بعدهما من المعتزلين المكسيكي هوغو سانشيز (234 هدفاً) والكاميروني صامويل ايتو (161)، ومن الذين لا يزالون يخوضون غمار البطولة مع أنديتهم، الفرنسي كريم بنزيمة (160) والأوروغواياني لويس سواريز (142) والفرنسي أنطوان غريزمان (141).

ايطاليا

اذا كان الأوروغواياني أدينسون كافاني يتقدّم على السويدي زلاتان ابراهيموفيتش كأفضل هدّاف أجنبي في الدوري الفرنسي، فإنّ العكس هو الصحيح في الدوري الأيطالي، حيث يأتي "ايبرا" في المركز الأوّل من بين اللاعبين الفاعلين برصيد 123 هدفاً، منها 24 بركلات الجزاء، وبفارق هدف واحد عن الأرجنتيني غونزالو هيغواين (122) وهدفين عن مواطنه ماورو ايكاردي (121)، فيما يحتل كافاني المركز الرابع (112) أمام السلوفاكي ماريك هامسيك (100). أما أفضل هدّاف أجنبي في تاريخ "السيري آ"، فهو السويدي غونار نوردال، الذي لعب في صفوف ميلان (1949-1956) وروما (1956-1958) الذي سجّل 225 هدفاً.

وتقدّم نوردال على مواطنه كورت هامرين (190) والأرجنتيني غابرييل باتيستوتا (184) والبرازيلي لويس فينيسيو (155) فالأرجنتيني هرنان كريسبو والمجري ايستفان نييرز (153 لكل منهما).

ألمانيا

لا يزال اثنان من أفضل الهدّافين في تاريخ الدوري الالماني ناشطين في الملاعب الالمانية، وهما البولوني روبرت ليفاندوفسكي (بايرن ميونيخ) والبيروفي كلوديو بيتزارو (فيردر بريمن) الذي يبلغ 41 عاماً، والذي قرر وضع حدّ لمسيرته مع ختام الموسم الحالي.

ويبلغ رصيد ليفاندوفسكي 221 هدفاً (منها 24 من ركلات جزاء)، من أصل 285 هدفاً في 363 مباراة في مختلف المسابقات، ما يجعله بعيد المنال لعقود عدة ربما.

أما بيتزارو فسجل 197 هدفاً في المركز الثاني، أمام البرازيلي جيوفاني ايلبير (133) والسويسري ستيفان شابويزا (123) من اللاعبين المعتزلين، فيما يأتي البولوني والبيروفي أمام البوسني وداد ايبيسيفيتش (123) والغابوني بيار ايمريك اوباميونغ (98) والفرنسي فرانك ريبيري (86) من اللاعبين الذين لا يزالون في الملاعب.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.