Ticketmaster تعتذر عن فوضى تايلور سويفت

02 : 00

أقرّ القائمون على منصّة Ticketmaster أمام الكونغرس الأميركي بتحمّلهم مسؤولية الفوضى التي حصلت بشأن بيع تذاكر النجمة الأميركية تايلور سويفت في تشرين الثاني المنصرم.

وقال جو بيرشتولد رئيس Life Nation Entertainment، الشركة الأم، إنه: "بمرور الوقت، تبيّن لنا أنه كان بإمكاننا أن نفعل أموراً كثيرة على نحو أفضل". لكنه أشار إلى مسؤولية مشتركة في ما حصل مع "هجمات عبر بوتات الإنترنت" كان لها أثر كبير في إبطاء عمليات المنصة خلال بيع التذاكر.

وكان كثيرون من محبّي سويفت قد اشتكوا عبر الشبكات الاجتماعية من عيوب شابت عملية طرح تذاكر جولة Eras التي تطلقها المغنية في 18 آذار المقبل، بما يشمل أوقات الانتظار الطويلة والأعطال الإلكترونية والارتفاع السريع في الأسعار. وقد أعاد هذا الوضع الفوضوي الانتقادات بشأن الموقع المهيمن لهذا العملاق في قطاع بيع التذاكر.

ومن دون تسمية مباشرة، انتقدت تايلور منصة البيع العملاقة في منشور عبر "إنستغرام" أبدت فيه استياءها بعدما رأت "الكابوس" الذي عاشه محبّوها. ورغم أن نجمة البوب لم تحضر جلسة الاستماع بمقرّ الكونغرس في واشنطن، استمع أعضاء مجلس الشيوخ إلى شهادة كلايد لورنس، مغني السول الذي انتقد التعتيم الكامل الذي يعانيه الفنانون بسبب الرسوم الباهظة التي تتقاضاها منصّات حجز التذاكر. وتجمّع بعض محبّي سويفت أمام المبنى للتنديد بسياسة المنصّة.