بالفيديو: بايرن ميونخ بطلاً للدوري الألماني للمرة الـ 11

19 : 18

انتزع بايرن ميونيخ لقبه الحادي عشر توالياً في الدوري الالماني لكرة القدم، حارماً بوروسيا دورتموند، من إنهاء هيمنته المطلقة، بفوزه المثير على مضيفه كولن 2-1 بهدف قاتل لجمال موسيالا، مستفيداً من تعادل غريمه على أرضه أمام ماينتس 2-2 في المرحلة 34 الاخيرة، اليوم السبت.





وأنهى بايرن الموسم في الصدارة بفارق الاهداف فقط عن دورتموند بعد تعادلهما بالنقاط (71) فحرم الاخير من لقب أول في البوندسليغا منذ العام 2012.



وبدا اللقب في طريقه الى دورتموند بعدما عادل كولن قبل 10 دقائق من نهاية المباراة أمام بايرن، لكن موسيالا سجل هدف الفوز في الدقيقة 89 وسط احتفالات جنونية.




ودخل دورتموند الى اليوم الختامي مرشحًا لإنهاء سطوة البافاري التي استمرت عقداً من الزمن، بعد أن كان متقدماً بفارق نقطتين عنه في الترتيب وكان بحاجة الى الفوز لحسم اللقب.



لكن البداية كانت كارثية لفريق المدرب إدين ترزيتش وقوية للبافاري مهّدت لنهاية حزينة لفريق منطقة الرور ولقب ثالث وثلاثين لبايرن في تاريخه.



في ملعب سيغنال إيدونا بارك، افتتح النروجي أندرياس هانتشي-أولسن النتيجة لماينتس (15)، وأهدر العاجي سيباستيان هالر فرصة العودة بإخفاقه في ركلة جزاء (19)، قبل أن يزيد النمسوي كريم أونيسيو من مأساة أصحاب الارض بهدف ثان (24).



تزامنًا، تقدم بايرن على أرض كولن بهدف رائع للفرنسي كينغسلي كومان (8).



في الشوط الثاني، قلّص البرتغالي رافايل غيريرو الفارق لدروتموند (69)، فيما عادل كولن قبل 10 دقائق من نهاية المباراة عبر النمسوي ديان لوبيتشيتش من ركلة جزاء (81).



وصلت الانباء الى جماهير دورتموند وسط فرحة الحائط الاصفر، لكن لحظة سحرية من موسيالا بتسديدة زاحفة بيمناه من خارج المنطقة نحو أسفل الزاوية اليسرى أخمدت هذه الاحتفالات في الرور قبل أن يسجل نيكلاس زوله الهدف الثاني لدورتموند الذي جاء متأخرًا من دون الوقت الكافي لإضافة الثالث (90+6).




في كولن، التف لاعبو بايرن وتابعوا نتيجة دورتموند على شاشة توماس مولر قبل أن ينفجروا فرحًا ويركضوا باتجاه جماهيرهم الزائرة.



وفوّت دورتموند فرصة تقدمت له على طبق من فضة بعد أن ارتقى الصدارة في المرحلة الماضية بانتصاره على مضيفه أوغسبورغ 3-0 في اليوم التالي لخسارة بايرن على أرضه ضد لايبزيغ 3-1.



أما بايرن، فبعد أن كان موسمه مهددًا بأن ينتهي خالي الوفاض للمرة الاولى منذ 2011-2012، أنقذ ماء الوجه مع المدرب توماس توخل الذي خلف يوليان ناغلسمان في أواخر آذار الماضي بقرار مفاجئ بعد أن كان سلفه لا يزال ينافس على الثلاثية.



لم تختلف الاثارة في سباق البطاقة الاخيرة المؤهلة لدوري أبطال أوروبا بين فرايبورغ وأونيون برلين والتي كانت من نصيب الاخير بعد أن حقق فوزًا قاتلا على ضيفه فيردر بريمن 1-0 في الدقيقة 81، فيما سقط الاول أمام فرانكفورت 1-2 بهدفين قاتلين للاخير في الدقيقتين 83 و90+1.



وسيخوض أونيون الذي حسم المركز الرابع بفارق ثلاث نقاط عن فرايبورغ، غمار دوري الابطال للمرة الاولى في تاريخه حارمًا شريكه السابق من تحقيق الإنجاز ذاته.



ولحق شالكه بهرتا برلين الى الدرجة الثانية بخسارته أمام لايبزيع الضامن سابقًا مركزه الثالث المؤهل لدوري الابطال 2-4، فتجمد رصيده عند 31 نقطة في المركز ما قبل الاخير.



وحل شتوتغارت في المركز السادس عشر (33 نقطة) بتعادله مع هوفنهايم 1-1 وسيخوض مواجهة فاصلة مع صاحب المركز الثالث من الدرجة الثانية ذهابًا وإيابًا لتحديد هوية الفريق الذي سينافس في البوندسليغا الموسم المقبل.



وأفلت بوخوم من الهبوط بفوزه على باير ليفركوزن 3-0 حيث أننهى الموسم مع 35 نقطة في المركز الرابع عشر.

MISS 3