عبدالله ناصرالدين

باب المندب والإمكانات الجيوستراتيجيّة في الصراع

21 كانون الأول 2023

18 : 14

الجانب اليمني من مضيق باب المندب الاستراتيجيّ والّذي يفصلُ شبه جزيرة العرب عن شرق أفريقيا. (أ ف ب)

أهمية استراتيجية كبيرة تتمتع بها اليمن على المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية في منطقة الخليج وشبه الجزيرة العربية بشكل خاص، فهي تشرف على مضيق باب المندب الذي يربط المحيط الهندي بالبحر الأبيض المتوسط، وازدادت هذه الاهمية الاستراتيجية بعد افتتاح قناة السويس عام 1869م، الأمر الذي جعلها مصدر اهتمام القوى الدولية على مر التاريخ، حيث تمثل اليمن البوابة الجنوبية لمدخل البحر الأحمر ويتحكم بالممر الذي يصله بالمحيط الهندي، ويحتضن عبر منطقة خليج عدن كلاً من البحر الأحمر والمحيط الهندي من الخاصرة، ويتحكم كذلك في طرق الملاحة البحرية المؤدية إلى آسيا، كما أن اليمن وبمساحته الجغرافية التي تبلغ 555000 كم مربع وكتلته البشرية التي تتعدى 33 مليون نسمة يعد عمقاً وامتداداً أمنياً وسياسياً لدول الخليج وأي توتر أمني وعدم استقرار في اليمن يؤثر بشكل مباشر في أمن واستقرار دول الخليج العربية الشقيقة.


98% من واردات كيان العدو الاسرائيلي تصلها عبر الموانئ، 40% منها تصل من خلال البحر الاحمر عبر قناة السويس، هذا يعني ان تعطيل الملاحة في البحر الاحمر سيكون له أثر اقتصادي على كيان الاحتلال. استهدف الجيش اليمني 8 سفن منذ بداية الحرب على غزة الفلسطينية، كان آخرها يوم الجمعة 15 كانون الاول 2023 عبر استهداف سفينتين تابعتين لشركة MSC السويسرية، التي كانت متجهة إلى فلسطين المحتلة ما دفع كبريات شركات الشحن في العالم إلى تعليق مرور سفنها عبر مضيق باب المندب حتى اشعار آخر، و بالتالي جرى تعطيل 25% من حجم التجارة الدولية و تدفقات النفط.


ايقاف مرور السفن التجارية عبر مضيق باب المندب يؤثر على حركة التجارة العالمية، حيث ترتبط حركة الملاحة الدولية بسبعة مضائق استراتيجية وممرات و هي قناة السويس، مضيق باب المندب، مضيق بنما، مضيق جبل طارق، مضيق البوسفور، مضيق هرمز (باب السلام)،مضيق ملقة.


وقبل الحرب على غزة كانت السفن القادمة من اوروبا تسلك طريق جبل طارق إلى حوض المتوسط و منه إلى قناة السويس إلى البحر الاحمر لتعبر مضيق باب المندب وصولاً إلى بحر العرب بمدة لا تتعدى 19 يوماً، للوصول الى آسيا و بالعكس في حركة التبادل التجاري بين الدول، بينما الطريق البديل الذي ستسلكه هذه السفن بعد اغلاق مضيق باب المندب سيستغرق 31 يوماً عبر رأس الرجاء الصالح في قارة افريقيا، و بالتالي ارتفاع تكاليف النقل البحري، و يمكن ان تصل إلى مليون دولار للسفينة الواحدة.


شركة الشحن البحرية التابعة للعدو الاسرائيلي "زيم" اعلنت انها اضطرت الى الابحار عن طريق رأس الرجاء الصالح، بسبب الاوضاع الامنية في بحر العرب، بالإضافة الى ارتفاع تكاليف التأمين على سفن الاحتلال الى 250% عن غيرها من السفن التجارية. حيث ان بعض شركات التأمين ابلغت شركات الشحن انها لم تعد تغطي سفن الاحتلال. اما على صعيد الموانئ فتم تأكيد التوقف الشبه كامل لميناء ام الرشراش الفلسطيني المحتل المعروف بميناء إيلات و ذلك بعد الهجمات التي تعرض لها نتيجة قصف الجيش اليمني الداعم للشعب الفلسطيني و قتل الاطفال و المدنيين و العزل في حرب دخلت يومها 75.