جاد حداد

Dark Desire... دراما مكسيكية عن الشغف والخيانة!

20 تموز 2020

02 : 00

يدخل مسلسل Dark Desire (الرغبة المظلمة) في خانة المسلسلات اللاتينية الطويلة على شبكة "نتفلكس"، وهو يتمحور حول القتل والشغف والجنس والخيانة. من المنطقي إذاً أن تكون المكسيك المسؤولة عن إنتاج هذا المسلسل كونها من أوائل البلدان التي تتطرق إلى المواضيع والسلوكيات الاجتماعية في هذا النوع من الأعمال. تجدر الإشارة إلى أن عدد حلقات المسلسلات اللاتينية يصل عموماً إلى 45 حلقة وما فوق، لكن عُدّل المحتوى هذه المرة كي يقتصر المسلسل على 18 حلقة.

نتيجةً لذلك، سيبدو العمل أكثر سلاسة لغير المطّلعين على هذا النوع من الأعمال الدرامية رغم التمسك بالمظاهر المألوفة في هذه المسلسلات. إنها معادلة رابحة أيضاً: من المستبعد أن يفوز Dark Desire بأي جوائز أو يكسر القواعد في عالم التلفزيون، لكنه يشمل عناصر جاذبة لدرجة أن يصرّ المشاهدون على إكمال المسلسل لاكتشاف بقية الأحداث على مر الحلقات التي تصل مدة كل واحدة منها إلى 30 أو 40 دقيقة.





تتمحور هذه القصة الدرامية حول "ألما"، أستاذة جامعية تعيسة في زواجها وسرعان ما تشكّ بأن زوجها "ليوناردو" يخونها مع امرأة أخرى. وحين تنضم "ألما" إلى صديقتها المقرّبة "بريندا" للاستمتاع بوقتها والابتعاد عن ضغوط حياتها، تتعرف على رجل غريب ووسيم اسمه "داريو". تشكّل هذه العلاقة جوهر الخلافات اللاحقة وتزداد الأحداث إثارة مع ظهور شقيق زوجها "إستيبان" الذي يعمل كمحقق.

وبفضل أحداث مفاجئة في نهاية الحلقة الأولى، يدخل المسلسل في خانة قصص الجريمة المشوقة التي تتزامن مع ميلودراما رومانسية وعلاقات عائلية مألوفة. تتعلق إحدى الحبكات الفرعية بابنة "ألما"، "زوي"، ويستكشف المسلسل تاريخ "داريو" ودوافعه بعمق على مر الحلقات. تبلغ الأحداث ذروتها في بعض الحلقات الدرامية مع اقتراب نهاية المسلسل وتفتقر إلى المنطق أحياناً، لكنها جوانب مألوفة في هذا النوع من المسلسلات التلفزيونية الطويلة حيث يكون جزء كبير من الأحداث متوقعاً.

الشخصيات بحد ذاتها نموذجية جداً، لذا يسهل أن نتوقع منها سلوكيات مبالغاً فيها إلى جانب لقطات من الماضي وحقائق خفيّة تنكشف بأسلوب درامي مناسب. مع ذلك، لا مفر من أن يستمتع المشاهدون بالأحداث وتساعدهم الحلقات القصيرة على تجاوز المبالغات المألوفة سريعاً. في الوقت نفسه، تبرز تحولات مثيرة للاهتمام وغير متوقعة وتتطور الشخصيات بدرجة كافية على مر الموسم. على صعيد آخر، تكثر مشاهد الرومانسية والشغف والجنس، لكن من دون أن تصل إلى المستوى المقزز الذي بلغه فيلم 365 Days (365 يوماً). بل إن الرومانسية في هذا المسلسل مبررة وغير مزعجة. من المتوقع أن يحصد Dark Desire مشاهدات عالية على شبكة "نتفلكس". تُعتبر الحلقات القصيرة مقارنةً بالمسلسلات اللاتينية الأخرى خطوة ذكية كونها تسمح لعدد أكبر من المشاهدين باختبار العوامل التي تجعل هذه الأعمال ممتعة رغم تراجع قيمتها الفنية. قد لا يستحق هذا المسلسل الجوائز أو ربما لا يطرح أفكاراً جديدة، لكنه ممتع بما يكفي لحث الناس على الانغماس في القصة والغوص في عالم الدراما المظلمة ومتابعة المشاهدة حتى نهاية الأحداث التي تبلغ ذروتها في الحلقة الأخيرة.


MISS 3