قتلى في قصف روسيّ على خاركيف الأوكرانية

18 : 00


قُتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب ثمانية بجروح، في قصف روسيّ طال مشارف مدينة خاركيف الواقعة شمال شرقي أوكرانيا، والتي تشنّ ضدّها القوات الروسية هجوماً جديداً، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية.



وقال حاكم منطقة خاركيف أوليغ سينيغوبوف: "قُتل أربعة مدنيين وأصيب ثمانية أشخاص على الأقل بجروح"، مشيراً إلى أنّ القصف الروسي طال "منطقة كان السكّان يستريحون فيها".



وأضاف أنّ القصف طال منطقة مالودانيفكا شمال غربي خاركيف.



وسمح هجوم الجيش الروسي في هذه المنطقة، والذي بدأ في 10 أيار بعد تكثيف الغارات الجوية، لموسكو بتسجيل أهم مكاسبها الإقليمية خلال عام ونصف.


وسيطرت روسيا على 278 كيلومترًا مربعًا بين 9 أيار والخامس عشر منه في شرق أوكرانيا ولا سيما في منطقة خاركيف في أكبر اختراق لها منذ سنة ونصف السنة، على ما أظهر تحليل أجرته وكالة فرانس برس استنادًا إلى بيانات للمعهد الأميركي لدراسة الحرب (ISW).



والجمعة، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في مقابلة مع وكالة فرانس برس إنّ القوات الروسية تمكنت من التقدم ما بين خمسة وعشرة كيلومترات على طول الحدود الشمالية الشرقية قبل أن توقفها القوات الأوكرانية.



بالمقابل، أعلنت السلطات المعيّنة من روسيا أنّ شخصاً قُتل وأصيب آخرون بجروح في هجوم بطائرة مسيّرة أوكرانية طال حافلة ركاب صغيرة في المنطقة الواقعة جنوبي أوكرانيا والخاضعة لسيطرة موسكو جزئياً.


وقال رئيس السلطة المعيّن من موسكو فلاديمير سالدو في منشور على تلغرام إنّه صباح الأحد "أصابت طائرة مسيّرة حافلة صغيرة تقلّ مدنيّين جاؤوا للعمل في قطف الفراولة" في قرية رادينسك.

وأضاف أنّ الهجوم "أدّى إلى مقتل شخص وإصابة العديد من الأشخاص بجروح".



وفي منطقة دونيتسك الواقعة شرقي أوكرانيا وتسيطر عليها روسيا جزئياً أيضاً، أصيبت امرأة بجروح الأحد في غارة أوكرانية، بحسب ما أفاد رئيس بلدية دونيتسك الموالي لروسيا أليكسي كوليمزين.

وفي جنوب روسيا، أعلنت السلطات المحلية أنّ مصفاة نفط تقع في منطقة كراسنودار اضطرت إلى تعليق أنشطتها الأحد إثر هجوم استهدفها بستّ طائرات مسيّرة.

MISS 3