مواهب مخضرمة تذهل المدرّبين الأربعة في The Voice SENIOR

02 : 00

في كل مرة تتألق الأصوات على المسرح وتخطف الأنظار إليها، وتثبت أسبوعاً بعد آخر أن الموهبة المتميّزة لا ينقصها سوى فرصة واحدة للظهور أمام الجمهور لتحصد النجاح والشهرة. وفي الحلقة الثالثة من مرحلة "الصوت وبس"، تأهلت أربعة أصوات إلى المرحلة المقبلة ضمن برنامج "The Voice SENIOR" على شاشة الـ MBC.

انطلقت الحلقة مع الحسين فضلاوي من تونس، مؤكداً أنه يعزف ويغني طوال عمره وقد التقى وغنى مع الراحل كارم محمود والمطرب محمد ثروت، وأوضح أنه يحتفظ بصور له معهما، كاشفاً أن حمزة فضلاوي هو من المتأثّرين به. وقد أطلق عليه ملحم زين لقب عميد ذا فويس سينيور، بعدما غنى موال "يا ملكتني بنظرة" وأغنية "طاح تخبل" للفنان الراحل سليم هلالي، وبعدما حصل على لفة رباعية، انتقلت كرم إلى المسرح معلنة أنها ستقبل جبينه تقديراً لموهبته، واختار الحسين الانضمام إلى فريق زين.





وأطل بسام نصري من لبنان الذي يعيش في كندا، ليغني موال "الحمد لله" وأغنية "أوقاتي بتحلو" للراحلة وردة الجزائرية. وقد أشار إلى أن "الوقت قد حان للغناء بعد هذا العمر من المهن المتعدّدة". وأكد أنه لم يتوقع أن يلف له المدربون الأربعة، معتبراً أن ما حصل أسعده كثيراً. وبعد حصوله على اللفة الرباعية اختار الانضمام إلى فريق هاني شاكر. ولم يكن الحظ رفيق عبدالرحمن بلاله من مصر الذي غنى "سوق الحلاوة جبر" للفنان فايد محمد فايد، إذ لم يلف له أي من المدربين، لكنهم أبدوا إعجابهم بصوته وأدائه، حيث علّق شاكر بالقول إن صوت عبد الرحمن ذكّره بالمطرب الراحل محمد عبد المطلب.

بعد ذلك، وقف على المسرح سعادة أبو جودة من لبنان، مشيراً إلى أنه جاء ليستمتع بالغناء ويعيش تجربة حلوة. وقد غنى الموشح الأندلسي "يمر عجباً"، وتمكن بغنائه أن يحصل على لفة رباعية وثناء المدربين الأربعة ومحاولات من كل منهم لضمه إلى فريقه. ورغم الكلام المعسول من الجميع إلا أنه اختار الانضمام إلى فريق كرم.

أما مسك الختام فكان مع ميرڤت كامل من مصر، التي غنت "لعبة الأيام" للمطربة الراحلة وردة الجزائرية، وحصلت على لفة رباعية. واختارت الانضمام إلى فريق شاكر.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.