ترامب يُقيل مدير الأمن السيبراني... وبيلوسي رئيسة لمجلس النواب

02 : 00

مضى الرئيس الأميركي دونالد ترامب في إصراره على رفض هزيمته في الإنتخابات الرئاسيّة "المزوّرة"، عبر إقالته مدير وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية كريس كريبس، لنفيه المزاعم بحصول عمليات تزوير، إذ اعتبر الأخير أن الإنتخابات الرئاسية "كانت الأكثر أماناً في تاريخ الولايات المتحدة"، في وقت أعلنت فيه سلطات ولاية جورجيا العثور على أكثر من 3000 بطاقة اقتراع لم تعرف طريقها إلى "العدّ الرسمي"، ما يُعزّز أكثر فأكثر رواية الجمهوريين بحصول "تجاوزات إنتخابيّة".

وكتب ترامب في تغريدة عبر "تويتر" أن "البيان الأخير الصادر عن كريس كريبس في شأن أمن انتخابات 2020 لم يكن دقيقاً بتاتاً، إذ حصلت مخالفات وعمليات تزوير واسعة النطاق".

وأضاف: "لذلك، وبقرار يسري مفعوله فوراً، تمّت إقالة كريس كريبس من منصب مدير وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية".

وردّ كريبس في تغريدة قائلاً "إنّه لشرف، أداء الخدمة. لقد قمنا بها بشكل صحيح". وسرعان ما ندّد الديموقراطيون بإعلان ترامب، ودعوا إلى تسريع العملية الانتقالية نحو تسلّم الرئيس المنتخب جو بايدن منصبه الرئاسي.

وكانت الوكالة قد أصدرت الأسبوع الماضي بياناً مشتركاً مع هيئات حكومية محلّية وفدرالية أخرى مسؤولة عن أمن الإنتخابات، اعتبرت فيه أنّه "ليس هناك أيّ دليل على أنّ أيّ نظام انتخابي حَذَف أصواتاً أو فقَدَها أو عدّلها، أو أنّه قد تمّ اختراقه بأيّ شكل من الأشكال".

وفي الغضون، أعاد النواب الديموقراطيون في الكونغرس الأميركي انتخاب نانسي بيلوسي البالغة 80 عاماً رئيسة لمجلس النواب لولاية جديدة، لتكون أقوى شخصية في الكونغرس خلال ولاية بايدن المرتقبة. ونَشَر المجمع الإنتخابي الديموقراطي تغريدة على "تويتر" جاء فيها: "تهانينا لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي التي سمّاها الديموقراطيون مجدّداً لتكون قائدتنا الشجاعة ورئيسة لمجلس النواب الـ117".

وتقود بيلوسي، الخصم الرئيسي لترامب، المجمع الإنتخابي الديموقراطي منذ العام 2003. وفي حين علت أصوات لتجديد القيادة الديموقراطية، إلّا أنه من المرجح أن يحتفظ الديموقراطيان ستاني هوبر، رئيس الغالبية، وجيمس كلايبورن، منسّق الغالبية، بمنصبيهما، وهما المنصبان الثاني والثالث في مجلس النواب من حيث التراتبية. وسيتمّ التصويت بشكل رسمي في قاعة مجلس النواب في كانون الثاني بعد الجلسة الإفتتاحية للكونغرس الجديد، وقبل وقت قصير من تولّي بايدن منصبه الرئيس الـ46 للولايات المتحدة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.