الوزن الزائد وتراجع متوسط العمر

02 : 00

أشارت دراسات سابقة إلى أن الوزن الزائد، أو حتى البدانة البسيطة، قد لا يرتبطان بتراجع متوسط العمر المتوقع. وذكر بعض الدراسات أيضاً أن درجة بسيطة من الوزن الزائد ربما تكون أفضل من الوزن الطبيعي من الناحية الصحية. سُمّيت هذه الظاهرة "مفارقة البدانة".

ساهم تحليل حديث لبيانات مأخوذة من "الدراستين الأولى والثانية لصحة الممرضات" و"دراسة متابعة خبراء الصحة" في توضيح تلك المفارقة. عمد باحثون من "كلية تي. إتش. تشان للصحة العامة" في جامعة هارفارد ومن "كلية الصحة العامة" في جامعة بوسطن إلى تقييم العتبة القصوى لمؤشر كتلة الجسم لدى أكثر من 190 ألف امرأة بعد مرحلة انقطاع الطمث و35 ألف رجل كبير في السن طوال 16 سنة. تعقبوا بعد ذلك الأشخاص الذين ماتوا خلال فترة المتابعة التي امتدت على 12 سنة، فلاحظوا تراجع خطر الوفاة لدى الأشخاص الذين حافظوا على مستوى طبيعي من العتبة القصوى لمؤشر كتلة الجسم (بين 18.5 و24.9 كلغ/متراً مربّعاً) على مر حياتهم. تبيّن أن الأشخاص الذين سجلوا أعلى مستوى من مؤشر كتلة الجسم واجهوا مشكلة الوزن الزائد أو البدانة وباتوا أكثر عرضة للوفاة لمختلف الأسباب، كذلك أصبحوا معرضين للوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية أو السرطان أو الأمراض التنفسية خلال فترة المتابعة.

تشدد هذه النتائج التي نُشرت في "حوليات الطب الباطني" على ضرورة محاولة الحفاظ على وزن طبيعي في مراحل الحياة كافة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.