خبراء "الصحة العالمية" سيصلون مباشرة إلى ووهان

02 : 00

بعد أكثر من عام على بدء تفشّي "الفيروس الصيني" الذي تسبّب بوفاة نحو مليونَيْ شخص حول العالم، كشفت بكين أن خبراء من منظّمة الصحة العالمية سيصلون إلى مدينة ووهان الصينية الخميس، لكن يتعيّن عليهم الخضوع للحجر الصحي قبل الشروع في تحقيقهم في منشأ الوباء التاجي. وقال المتحدّث باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان: "بحسب البرنامج المقرّر حتّى الساعة، سوف يُسافرون بالطائرة من سنغافورة إلى ووهان في 14 كانون الثاني". ولا تهدف مهمّة المحقّقين إلى تحديد المسؤولين ولكن إلى معرفة كيف انتقل الفيروس من الخفاش إلى البشر، من أجل تجنّب ظهور وباء جديد مماثل.

وتتكوّن البعثة من 10 علماء (الولايات المتحدة وألمانيا والدنمارك والمملكة المتحدة وهولندا وأستراليا وروسيا وفيتنام واليابان وقطر). بالتوازي، أعلنت وكالة الأدوية الأوروبّية أنها تلقت طلب ترخيص للقاح "أسترازينيكا - أكسفورد"، موضحةً أنّها قد تتّخذ قراراً في شأنه في 29 كانون الثاني. وكانت الوكالة قد صادقت على لقاح "فايزر - بايونتيك" في 21 كانون الأوّل ولقاح "موديرنا" في 6 كانون الثاني، ما حمل المفوضية الأوروبّية على إعطاء الضوء الأخضر فوراً لتوزيعهما.

ويُواجه الاتحاد الأوروبي ووكالة الأدوية الأوروبّية ضغوطاً هائلة لتسريع الموافقة على اللقاحات الجديدة ضدّ "كورونا"، في وقت بلغت فيه حصيلة الوباء أكثر من 620 ألف وفاة عبر القارة.

تزامناً، أعلنت الرئاسة البرتغالية أن نتيجة فحص الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا (72 عاماً)، المرشّح لولاية ثانية في الإنتخابات المقرّرة بعد أسابيع، لـ"كورونا"، جاءت سلبية بعد فترة وجيزة من أوّل فحص أظهر أنه مصاب بالمرض القاتل. وقالت الرئاسة في بيان مقتضب: "نتيجة الفحص الذي أُجري الليلة الماضية، جاءت سلبية. الرئيس ما زال في الحجر وينتظر الخضوع لاختبار آخر لتأكيد النتيجة"، مشيرةً إلى أنه تمّ تعليق الحملة الإنتخابية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.