"جنرال موتورز" تنتج شاحنات كهربائية... وسيارة أجرة طائرة

02 : 00

أعلنت "جنرال موتورز" عن خطوة جديدة لتعزيز حضورها في مجال السيارات الكهربائية، تتمثل في إطلاقها شركة "برايت دروب" المتفرعة منها والتي ستختص بتصنيع شاحنات كهربائية مخصصة للتسليم والخدمات اللوجستية، في حين كشفت الشركة النقاب عن "تاكسي" طائر ستنتجه مستقبلاً.

وجاء الإعلان عن هذه المبادرة خلال معرض لاس فيغاس السنوي للإلكترونيات والتكنولوجيا في وقت يحاول صانعو السيارات التقليديون اللّحاق بالنمو الكبير لشركة "تيسلا" لتصنيع السيارات الكهربائية الفاخرة.

وتقتحم "جنرال موتورز" قطاع مركبات الخدمات اللوجستية بعد بضعة أشهر من إعلان شركة "أمازون" العملاقة للمبيعات عبر الإنترنت عن أول مركبات توصيل كهربائية بالكامل وهي عبارة عن شاحنات صغيرة تنتجها شركة "ريفيان" الناشئة ويتوقع أن ترى النور سنة 2022.

ولاقت مبادرة "جنرال موتورز" صدىً جيداً في بورصة نيويورك حيث قفز سعر سهمها بنسبة 6,2 في المئة. وأشارت الشركة إلى أن "برايت دروب إي بي 1" ستصبح متوافرة في "مطلع 2021"، وهي من دون سائق وتُستَخدَم لمسافات قصيرة، كما تبلغ حمولتها بسهولة 90 كيلوغراماً. أما المركبة الأخرى من "جنرال موتورز" فهي "برايت دروب إي في 600"، وهي شاحنة تكفي شحنتها الكهربائية لمسافة 400 كيلومتر وتعمل ببطارية "ألتيوم". وستكون "فيديكس إكسبرس" للنقل أول زبون لهذه المركبة الجديدة. وتعتزم "جنرال موتورز" بالفعل استثمار 27 مليار دولار قبل 2025 في السيارات الكهربائية والذاتية القيادة، وإطلاق 30 طرازاً جديداً من السيارات الكهربائية بحلول نهاية عام 2025، مع نماذج منها في كل من العلامات التجارية الأربع للمجموعة وهي "كاديلاك" و"جي إم سي" و"شيفروليه" و"بويك". واعتمدت الشركة الأسبوع المنصرم تعديلات على شعارها، تهدف منها إلى إبراز جهودها في مجال السيارات الكهربائية. ويرمز الشكل الجديد لحرف "إم" إلى المنفذ الكهربائي (القابس)، بينما بقي الخط الذي كان موجوداً في الشعار القديم، ولكن تحت حرف "إم" وحده لا تحت الحرفين. أما التدرج الأزرق الجديد في حرفي "جي" و"إم" فيرمز إلى السماء الزرقاء التي تعبّر عن السعي إلى تحقيق مستقبل يخلو من الانبعاثات الملوّثة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.