محمد دهشة

إنذار خطر في صيدا: "لا أسرّة فارغة لمرضى"كورونا"... والأوكسجين مفقود

23 كانون الثاني 2021

02 : 00

إنذار بائعي الأسماك في الميرة

يهتزّ النظام الصحّي تحت وطأة تفشّي فيروس "كورونا"، في ذروة الموجة الثانية "لا أسرّة فارغة للمرضى في مستشفيات صيدا والجوار"، إعلان من غرفة عمليات إتّحاد بلديات صيدا الزهراني اختصر الواقع الصعب الذي تعيشه مستشفيات المدينة الخاصة بعدما امتلأت أسرّتها وأقسام الطوارئ، فيما يكابد مستشفى صيدا الحكومي الذي يتكفّل بعلاج نصف المصابين لبقاء الوضع تحت السيطرة ما استطاع.

"وقعنا في المحظور ولم نشهد وضعاً صحّياً سيّئاً مثل اليوم منذ بدء تفشّي جائحة "كورونا"، يقول رئيس غرفة عمليات إتحاد بلديات صيدا الزهراني مصطفى حجاي لـ"نداء الوطن" إنّ "القدرة الإستيعابية لمستشفيات صيدا والجوار وصلت حدّها الأقصى، لم يعد فيها أسرّة فارغة في الوقت الحالي للمرضى، لا في العناية ولا العادية، كما أنّ أجهزة التنفّس المنزلية غير متوفرة بسهولة في الأسواق"، ويوضح "أنّ الغرفة طلبت من المستشفيات رفع جهوزيتها وزيادة قدراتها، ولكنّ الضائقة المالية والكلفة العالية تقفان حائلاً دون الوصول الى ما نريد من أسرّة لاستيعاب كلّ الحالات".

في صيدا ستّ مستشفيات خاصة انخرطت في معركة مواجهة "كورونا" هي: "حمّود الجامعي، لبيب الطبّي، الراعي، دلاعة، عسيران والنقيب"، فيما يستعدّ كلّ من مستشفيي قصب وشعيب للإنخراط، ويمثّل مستشفى صيدا الحكومي الملاذ الأكبر، إذ يستوعب نصف المصابين في قسم خاص في الطبقة الثانية فيه نحو 32 سريراً عادياً، اضافة الى 8 عناية فائقة. ويقول رئيس مجلس الإدارة المدير العام الدكتور أحمد الصمدي لـ"نداء الوطن": "إنّ العمل جار على زيادة العناية الفائقة، في المرحلة الأولى سنضيف 5 أسرّة، وفي الثانية مثلها، الوضع صعب ولكنه ما زال تحت السيطرة، ونحن نستوعب المصابين في قسم الطوارئ أيضاً"، منوّهاً بجهود الطاقم الطبّي والتمريضي الذي يصل الليل بالنهار كي يخفّف أوجاع المرضى على أمل أن نتجاوز هذه المرحلة العصيبة على خير".

الى جانب المستشفيات التسعة، ومع وصول إستيعابها إلى الحدّ الأقصى، طرحت في الشارع الصيداوي تساؤلات عن مصير تشغيل المستشفى التركي، ولماذا لا يتمّ إستقبال حالات "كورونا" فيه؟ ويؤكّد رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي أنّ المستشفى التركي غير مؤهّل لإستقبال حالات "كورونا"، وهو مجهّز بمعدّات طبّية لا سيّما لطب الطوارئ والحروق فقط، موضحاً أنّ غرف المستشفى غير مجهّزة بـnegative pressure، فيما تهوئة الغرف الحالية تتمّ مركزياً ما يسهّل إنتقال الفيروس من خلال التهوئة، ويجعل المستشفى غير صالح لإستقبال حالات "كورونا"، مؤكّداً أنّ "الخطط الموضوعة لتشغيل المستشفى التركي وبإشراف وزارة الصحّة تسير وِفقاً لما هو مرسوم لها".

ميدانياً، التزمت المدينة بحظر التجوّل والاقفال التامّ في اليوم التاسع، خلت الشوارع من المارة، وبقيت المساجد مقفلة امام المصلّين. بينما عملت دورية من أمن الدولة وعناصر شرطة بلدية صيدا على فضّ تجمّعات في سوق بيع السمك "الميرة" لمخالفة التعبئة العامة، وأنذروا أصحاب طاولات مزاد بيع السمك بعدما شهدت اكتظاظاً من المواطنين مع عدم اتباع الشروط الوقائية، تحت طائلة إغلاق السوق، وأمهلوهم ليوم غد لحين تصريف غلّة السمك وتنظيم البيع تحت طائلة إقفال السوق بشكل نهائي طيلة فترة التعبئة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.