مضرب أستراليا: 9 من 9 لديوكوفيتش والسيدات لأوساكا

02 : 00

أوساكا تقبّل الكأس بعد تتويجها (أ ف ب)

توّج الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول بلقبه التاسع في بطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب، أولى دورات "الغراند سلام" لهذا الموسم، بتغلبه على الروسي دانييل ميدفيديف الرابع 7-5 و6-2 و6-2 في المباراة النهائية، والتي حضرها 7400 مشجع في ملعب "رود لايفر أرينا". وبذلك، حصد الصربي لقبه الثامن عشر في البطولات الأربع الكبرى، ليصبح على بعد لقبين من السويسري روجيه فيديرير والاسباني رافايل نادال اللذين يملكان 20 لقباً لكل منهما.

وبالتالي، بات ديوكوفيتش متوّجاً بلقب البطولة الأسترالية في جميع المباريات النهائية التي خاضها حتى الآن في ملبورن، وهذا اللقب هو الثالث على التوالي، فيما فشل ميدفيديف بالظفر بتتويج كبير أول في مسيرته، لكنه سيصعد الى المركز الثالث عالمياً للمرة الأولى في مسيرته، في التصنيف الجديد للاعبين المحترفين الذي سيصدر اليوم.

ومن النادر أن يهيمن لاعب على بطولة واحدة، وبتسعة ألقاب تفوّق ديوكوفيتش على فيديرير حامل ثمانية ألقاب في ويمبلدون البريطانية، لكنه لا يزال بعيداً عن 13 لقباً لنادال في رولان غاروس الفرنسية.



ديوكوفيتش يحمل كأس الرجال (أ ف ب)



وقال ديوكوفيتش المرتاح بعد فوزه: "بفضل هذا الملعب، ملعب رود لايفر أرينا، أحبكم كل عام أكثر وأكثر، علاقة الحب مستمرة". من جهته، قال ميدفيديف إنه "ليس سهلاً العثور على الكلمات عندما تكون قد خسرت لتوّك نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى". وأحرزت اليابانية ناومي أوساكا المصنفة ثالثة عالمياً، لقب السيدات، وهو الرابع في البطولات الأربع الكبرى، من أصل أربع مباريات نهائية، بفوزها في النهائي على الأميركية جنيفر برايدي 6-4 و6-3 في 77 دقيقة. وهذا التتويج الثاني لأوساكا في أستراليا بعد 2019، علماً انها توّجت أيضاً بلقبي فلاشينغ ميدوز الأميركية في 2018 و2020. وسترتقي المصنفة أولى عالمياً سابقاً، الى المركز الثاني في التصنيف الجديد اليوم، وبرايدي الى الثالث عشر.

واصبحت اليابانية أوّل لاعبة منذ اليوغوسلافية-الاميركية مونيكا سيليش (1990-1991) تفوز بأول أربع مباريات نهائية في بطولات "الغراند سلام" شاركت بها. 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.