هل يساهم اللقاح بارتفاع نسبة تجلّطات الدم؟

02 : 00

أعلنت الهيئة الناظمة للأدوية في أوروبا أن مخاطر تجلط الدم ليست مرتفعة لدى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح المضاد فيروس كورونا، وذلك بعدما علقت كل من الدنمارك والنروج وايسلندا إستخدام لقاح أسترازينيكا. وقالت وكالة الأدوية الأوروبية: "تشير المعلومات المتوفرة حتى الآن الى أنّ عدد حوادث الانسداد التجلطي لدى الذين تلقوا اللقاح، ليست أعلى مما يسجل لدى عامة الناس".

وأكدت الهيئة الناظمة ومقرها أمستردام أنّ قرار الدنمارك "اتخذ بشكل احترازي"، مشيرة الى أنها بصدد "إجراء تحقيق في حوادث انسداد تجلّطي سجّلت في ترابط زمني مع اللقاح" بعد تقارير عن حالات في النمسا.

وأكدت أنها "ستواصل تقييمها، وتعلن وكالة الأدوية الأوروبية عن المستجدات في أقرب وقت".

وشددت الوكالة على أنّ الدول الأوروبية يمكنها الاستمرار في استخدام لقاح أسترازينيكا فيما يجري التحقيق في حالات تجلّطات الدم التي دفعت الدنمارك ودولاً أخرى لتعليق استخدامه.

وأضافت في بيان أنّ " فوائد اللقاح ما زالت أعلى من مخاطره ويمكن الاستمرار في إعطائه فيما يجري التحقيق في حالات التجلطات".

في إعلانها المتعلق بالنمسا الأربعاء أفادت وكالة الأدوية الأوروبية عن 22 "حادثة انسداد تجلطي" بين ثلاثة ملايين شخص تلقوا اللقاح في المنطقة الاقتصادية الأوروبية التي تشمل النروج وايسلندا.

ويتوقّع أن يؤدي تعليق اللقاح في الدنمارك الذي ستتم مراجعته بعد اسبوعين، إلى بطء حملة التلقيح في البلاد. وأعلنت النمسا الاثنين عن تعليق استخدام مجموعة من لقاحات أسترازينيكا بعد وفاة ممرضة عمرها 49 عاماً جراء "مشكلات تخثر دم حادة" بعد أيام على تلقي اللقاح.

كذلك علقت أربع دول أوروبية أخرى، هي إستونيا ولاتفيا وليتوانيا ولوكسمبورغ، استخدام اللقاحات من تلك المجموعة التي أرسلت إلى 17 دولة أوروبية وتضم مليون جرعة. وفي السياق نفسه، أعلنت هيئة تنظيم الأدوية في إيطاليا أنها حظرت دفعة من لقاح أسترازينيكا أيضاً "كإجراء احترازي".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.