محمد دهشة

تهريب الحشيشة يتدحرج من صيدا إلى البقاع... مداهمات وضبط 7 أطنان جديدة و10 موقوفين

24 أيار 2021

02 : 00

مصادرة كميات جديدة من الحشيشة

تدحرجت كرة احباط تهريب حوالى 4 اطنان من حشيشة الكيف من مرفأ صيدا عبر الباخرة "Soldier Cesar" الى مرفأ الاسكندرية في جمهورية مصر العربية، وكشفت فصولها مزيداً من المعلومات عن وجود كميات اضافية من الحشيشة قدّرت بنحو 7 اطنان جديدة كانت مخبأة بطريقة احترافية في البقاع لتصبح الكمية نحو 11 طناً، في وقت ارتفع فيه عدد الموقوفين الى عشرة.

وابلغت مصادر أمنية "نداء الوطن" أنّ قرار الدولة الحاسم بمنع اي عملية تهريب، عقب ما جرى في السعودية وغيرها من الدول، اضافة الى تشديد التدقيق في البضائع المصدّرة والتنسيق الكامل بين الاجهزة الامنية على اختلافها وخاصة الضابطة الجمركية ومكتب مكافحة المخدرات في صيدا وشعبة المعلومات والامن العام ومخابرات الجيش في صيدا والبقاع، ساهم في اماطة اللثام وفك "شيفرة التهريب" من جهة، وتوقيف المزيد من المتهمين والمتورطين من جهة أخرى، بعد ملاحقة طرف الخيط من أوله الى آخره بناء على اشارة النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان.

وحملت زيارة وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي الى مرفأ صيدا للاطلاع عن كثب على مجريات العملية والتحقيقات الامنية، رسالة واضحة مؤدّاها عدم التهاون مع قضية التهريب وكل ما يمكن ان يشوّه سمعة لبنان داخلياً وخارجياً، وفي وقت يعاني فيه لبنان من ازمة مالية ومعيشية خانقة، وتشكّل فيه عمليات التصدير متنفّساً كبيراً لتحريك الدورة الاقتصادية بعيداً من الجمود.

وفي جديد قضية التهريب، فان التحقيقات التي جرت مع موقوفين، معطوفة على عملية جمع المعلومات والاستقصاءات اللازمة بالتنسيق بين كافة الاجهزة الامنية، داهمت دوريات من الضابطة الجمركية في صيدا ومكتب مكافحة المخدرات فيها بمؤازرة مكتب مكافحة مخدرات البقاع "بورة الخردة" المشتبه بوجود الكميات المتبقّية من الحشيشة داخلها في منطقة دير زنون البقاعية، بناء لإشارة القاضي رمضان، بعدما ضرب عناصر الجيش ومخابراته في البقاع طوقاً أمنياً، فتبيّن وجود كمية كبيرة من البراميل المستعملة لاخفاء الحشيشة موجودة داخل كميات ضخمة من الخردة مخبأة بطريقة احترافية، وتم استخراجها باستعمال المعدات المناسبة وبلغ عددها 246برميلاً، وتقدّر حمولتها بسبعة اطنان من حشيشة الكيف، ضبطت ونقلت إلى مرفأ صيدا من قبل الضابطة الجمركية في صيدا بمواكبة الجيش اللبناني، والتحقيق ما زال جارياً بإشراف القضاء المختص. فيما تم حتى يوم أمس توقيف عشرة أشخاص بهذه القضية ويجري التحقيق معهم تحت اشراف القضاء المختص كما البحث عن شاحنات قد تكون اوقفت على الطرقات، كما حصل عند مستديرة مرجان في صيدا حيث ضبطت كميات كبيرة من حشيشة الكيف موضبة في صناديق حديدية على متن شاحنتين معدّتين للنقل الخارجي محمّلتين بخردة الحديد.

وأوضح رئيس الضابطة الجمركية في صيدا الرائد عمر غاريوس "أنّ الكمية المضبوطة الى الآن نحو ثلاثة اطنان، و560 كلغ تقريباً وما زال لدينا ثلاث بواخر في المرفأ الحديث سيتحرّى عنها مكتب مكافحة المخدرات برئاسة الرائد هيثم سويد، وسنعمل على افراغها على الارض لنتحرّى عنها ولا تزال التحقيقات مستمرة في هذا الموضوع، وثمة تسعة "بيك اب" نتحرى عنها وفي الوقت نفسه يتحرّى مكتب المخدرات في كل لبنان اين تتواجد هذه البضاعة"، مشيراً الى ان الموقوفين هم "صاحب المؤسسة، والمصدّرون وسائقو الشاحنات التي نقلت البضاعة، والوكيل البحري والتحقيقات مستمرة".

احباط عملية التهريب هي الاولى والاكبر من مرفأ صيدا، وقد نوه رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي بنجاح وتعاون القوى الامنية والقضائية، مؤكداً "ان هذا النجاح انما يعكس حرفية وسهر هذه القوى من اجل مكافحة هذه الآفة واحباط عملية تهريبها الى خارج لبنان، ما يسيء الى صورة هذا البلد وشعبه عربياً وعالمياً".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.