تسيتسيباس يدخل تاريخ الـ"غراند سلام"

02 : 00

تسيتسيباس باكياً بعد فوزه على زفيريف (أ ف ب)

أصبح ستيفانوس تسيتسيباس المصنف خامساً عالمياً، أول يوناني يبلغ نهائي بطولة كبرى في كرة المضرب، بفوزه على الألماني ألكسندر زفيريف السادس في نصف نهائي بطولة فرنسا المفتوحة، في مباراة ماراتونية من خمس مجموعات 6-3 و6-3 و4-6 و4-6 و6-3.

وبعد انتهاء مشواره عند المربع الأخير ثلاث مرات في السنوات الثلاث الأخيرة في البطولات الكبرى (استراليا المفتوحة في 2019 و2021) ورولان غاروس العام الماضي، نجح تسيتسيباس في فك هذه العقدة بعد مباراة استمرت ثلاث ساعات و37 دقيقة.

وقال تسيتسيباس عن كونه اول يوناني يبلغ نهائي "غراند سلام": "الكثير من الناس حملوا الاعلام وشجعوني في اليونان ووجودهم مهم جداً لي وعليّ أن اقوم بعملي جيداً كي يقدّروني في بلدي. وأنا سعيد أن اليونان باتت اكثر في عائلة كرة المضرب الآن، سعيد لأني انا وماريا ساكاري (أقصيت في نصف النهائي) ساهمنا في ذلك وأبقينا الآمال اليونانية في كرة المضرب حيّة".

وثأر تسيتسيباس من خسارته نهائي دورة أكابولكو المكسيكية امام زفيريف في وقت سابق هذا العام، ليحقق فوزه السادس على الالماني في ثامن مواجهة جمعتهما، علماً انها الاولى في بطولة "غراند سلام".

ويقدم تسيتسيباس موسماً مميزاً على الملاعب الترابية حيث توّج بباكورة القابه في دورات الماسترز في مونتي كارلو وحقق لقب دورة ليون وحل وصيفاً في برشلونة.

أما زفيريف، ففشل في بلوغ ثاني نهائي له في البطولات الكبرى بعد ان حل وصيفاً للنمسوي دومينيك تييم في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة العام الماضي.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.