إنكشاف لغز الأشعة في كوكب عملاق

02 : 00

يطلق كوكب المشتري توهجات قوية من الأشعة السينية دوماً كجزءٍ من شفقه القطبي، لكن لطالما كانت طريقة حصول ذلك لغزاً كبيراً لأن تلك التوهجات تم اكتشافها منذ أربعة عقود فقط. لكن انكشف هذا اللغز أخيراً اليوم.

لحل هذه الأحجية، استعمل ويليام دان وزملاؤه من كلية "كوليدج لندن" بيانات مأخوذة من التلسكوب الفضائي "إكس إم إم نيوتون" الذي يراقب الأشعة السينية في كوكب المشتري انطلاقاً من "وكالة الفضاء الأوروبية"، ومن المركبة المدارية "جونو" التابعة لوكالة "ناسا" في الحقول المغناطيسية الخاصة بالكوكب.

تبيّن أن الأشعة السينية تظهر كل 27 دقيقة، وقد رصد الباحثون التوقيت نفسه في الذبذبات المنتشرة على طول الحقل المغناطيسي للكوكب.

يوضح دان: "يمكن تخيّل الحقل المغناطيسي في الكواكب وكأنه مشابه لأوتار الآلات الموسيقية، ويستطيع ذلك الحقل أن يهتز مثل أوتار الغيتار الكهربائي. تتألف تلك الذبذبات من موجات في الحقل المغناطيسي. سرعان ما تصبح الجزيئات المشحونة عالقة في تلك الموجات ثم تصطدم بالغلاف الجوي الخاص بكوكب المشتري، ما يؤدي إلى ظهور نبضات الأشعة السينية التي نشاهدها.

تُعتبر هذه المعلومة أساسية لأنها تشير إلى أهمية النوع نفسه من ذبذبات الحقل المغناطيسي بالنسبة إلى العمليات التي تحتاج إلى أعلى درجات الطاقة في الكون.

يضيف دان: "تُستعمَل الأشعة السينية في العادة لدراسة الظواهر الغريبة وعالية الطاقة مثل الثقوب السوداء وأي عوامل يفكر بها الخيال البشري. لفهم ما تفعله تلك المواقع لإنتاج الأشعة السينية، تقضي الطريقة الوحيدة بالتوجه إلى عدد إضافي من الأماكن المجاورة التي تخوض عمليات مثل كوكب المشتري".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.