ولادة صغيرَي باندا في حديقة حيوانات فرنسية

02 : 00

وضعت أنثى باندا عملاق توأمين صغيرين بصحة جيدة ليل الأحد الاثنين في حديقة بوفال للحيوانات وسط فرنسا. والتوأمان اللذان وُلدا قرابة الساعة الواحدة هما ثالث صغار زوجي الباندا هوان هوان وشريكها يوان زي بعد مولود أول وضعته الأنثى في فرنسا سنة 2017، ويدعى يوان منغ.

وقال رئيس حديقة حيوانات بوفال في سانتانيان وسط فرنسا رودولف دولور: "الصغيران بصحة جيدة. يبدوان كبيرين بدرجة كافية. إنهما رائعان".

ومن المعروف أن تكاثر الباندا في الأسر أو في الطبيعة، أمر صعب للغاية، إذ يقول خبراء إن قلة من هذه الحيوانات تكون في حالة ملائمة للتكاثر أو حتى تعرف المطلوب منها لهذه الغاية. ومما يزيد الأمور تعقيداً أن نافذة الحمل صغيرة نظراً إلى أن إناث الباندا تكون في وضع ملائم لكي تحمل مرة واحدة فقط في السنة. وأثارت الباندا هوان هوان وشريكها يوان زي، نجما حديقة بوفال، حماسة مسؤولي المتنزه في آذار بعد إجرائهما "احتكاكاً" ثماني مرات في عطلة نهاية الأسبوع. وقد أجرى الأطباء البيطريون حينها تلقيحاً اصطناعياً للأنثى بهدف ضمان حصول حمل. وبات يوان منغ، أول صغار هوان هوان، يزن أكثر من مئة كيلوغرام. ومن المقرر إرساله هذا العام إلى الصين، حيث يوجد ما يقدر بنحو 1800 من حيوانات الباندا العملاقة في الطبيعة و500 أخرى في الأسر.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.