ميقاتي: الحكومة ستبذل جهدها من أجل تخفيف التقنين الكهربائي

بدء تفريغ أول شحنة نفط عراقي في خزانات دير عمار

02 : 00

نفط العراق سيزيد التغذية الكهربائية بمعدل 4 ساعات

أعلنت وزارة الطاقة والمياه في بيان امس أنه "بدأ اليوم تفريغ أول شحنة غاز اويل بعد وصولها الى لبنان محملة بـ31 ألف طن، من ضمن الاتفاقية التي تمّ توقيعها من قبل وزارة الطاقة والمياه - المديرية العامة للنفط مع الجانب العراقي في بغداد بتاريخ 24 تموز 2021.

وستفرغ الباخرة 15 ألفاً من حمولتها في خزانات معمل دير عمار على ان تفرغ الـ16 ألفاً في معمل الزهراني، وستليها باخرة فيول اويل " GRADE B" للمحركات العكسية قبل آخر ايلول الجاري.

وبدأت عملية التفريغ بعد أن تم التأكد من مطابقة المواصفات من قبل المديرية العامة للنفط وشركات المُراقَبة المعنية.

- يتم تزويد مؤسسة كهرباء لبنان من خلال هذه الاتفاقية مع الجانب العراقي بحدود 60 ألف طن من الفيول أويل والغاز أويل شهرياً ولمدة عام.

- ان وزارة الطاقة والمياه تشكر السلطات العراقية وكل المعنيين على جهودهم في هذه الظروف الدقيقة التي يمر بها لبنان وعلى مدهم يد العون والمساعدة، مما يساهم في التخفيف من وطأة هذه الظروف الصعبة".

إستكمال خطة الكهرباء

وفي السياق شكر رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي الحكومة العراقية على دعمها لبنان ووقوفها الى جانبه في هذه الظروف الصعبة، خصوصاً من خلال تنفيذ عقد استيراد النفط العراقي، للمشاركة في حلّ أزمة الكهرباء.

واطّلع الرئيس ميقاتي من فياض على إجراءات وصول باخرة النفط العراقي الأولى إلى معمل دير عمار الكهربائي، ما يساعد في زيادة ساعات التغذية بالتيار.

وأكد ميقاتي أن الحكومة ستبذل كل الجهود لتخفيف وطأة التقنين الكهربائي، وتحسين وضع التغذية، على أن تكون الخطوة الموازية العمل على حلّ جذري لأزمة الكهرباء، عبر تنويع مصادر الطاقة وصولاً لإعطاء الأولوية للغاز الطبيعي والطاقة المتجددة، وإستكمال تنفيذ خطة قطاع الكهرباء والإصلاحات المتعلقة به مع تحديثها، وإنشاء ما تحتاجه البلاد من معامل لتوليد الطاقة الكهربائية بمشاركة القطاع الخاص، كما جاء في البيان الوزاري للحكومة التي ستمثل الإثنين على أساسه لنيل ثقة المجلس النيابي.

وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أكد خلال اتصال أجراه بالرئيس ميقاتي وقوف بلاده الى جانب لبنان واستعدادها لدعمه بكل الوسائل ما يساعده على تجاوز المحنة الصعبة التي يمرّ بها.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.