"عريضة" تضامنية اليوم وغداً أمام المحكمة ... مراسلون بلا حدود": تهمة "نداء الوطن" لا معنى لها

00 : 50

على وقع تعاظم الهواجس والمخاوف من توجّه ممنهج آخذ بالتبلور أكثر فأكثر نحو قمع الحريات في البلد، تتدحرج كرة التنديد بهذا النهج الذي كان قد كشّر عن نواياه القمعية على ساحة حرية الإعلام والرأي من خلال قضية الاستدعاء والادعاء التي طاولت "نداء الوطن" لتناولها في مانشيت عددها الصادر في 12 أيلول 2019 مسألة مصادرة قرار الحرب والسلم من الدولة اللبنانية وتحويلها إلى جمهورية تأتمر بأوامر المرشد الأعلى الإيراني السيد علي خامنئي اقتباساً من كلام قاله بعبارات واضحة ونبرة عالية حينها الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، الأمر الذي لم تقابله السلطات الرسمية بمساءلة قائل الكلام بل استعاضت عن ذلك بملاحقة ناقل الكلام.

وإزاء هذا الواقع المهدّد للحريات في لبنان، كرّت سبّحة المواقف والتصريحات المنددة بالادعاء على "نداء الوطن" واتسعت رقعة المتضامنين معها على مختلف المستويات الصحافية والإعلامية والسياسية والحزبية والحقوقية والثقافية، وصولاً إلى المحافل الدولية. إذ وغداة إصدار "لجنة حماية الصحافيين" الدولية بياناً الأسبوع الفائت عبّرت فيه عن قلقها جراء هذه القضية وأعلنت عن مراسلة المعنيين في الجمهورية اللبنانية لاستيضاحهم عن الموضوع، برز بالأمس إصدار منظمة "مراسلون بلا حدود" بياناً تضامنت فيه كذلك مع "نداء الوطن" ونددت بالتهمة الموجهة إليها.

وجاء في البيان: "تتم ملاحقة رئيس تحرير صحيفة نداء الوطن بشارة شربل بتهمة المسّ برئيس الدولة، بعد مانشيت انتقدت ايران و"حزب الله". إنّ منظمة "مراسلون بلا حدود" تبدي قلقها إزاء سلوك القضاء المتعسف ضد الصحافيين، وتستنكر هذه التهمة التي لا معنى لها".

وعشية مثول "نداء الوطن" بشخص رئيس تحريرها ومديرها المسؤول أمام محكمة المطبوعات غداً بموجب إحالة قضائية تم تضمينها بنداً جزائياً (المسّ بكرامة الرؤساء) وهو ما يتيح لهذه المحكمة أن تصدر حكماً بعقوبة الحبس من شهر إلى سنتين أو غرامة مالية ما بين 50 مليون ليرة و100 مليون ليرة، وبينما تُنظّم عند الساعة 11 من قبل ظهر الغد وقفة تضامنية أمام قصر العدل بالتزامن مع انعقاد جلسة محكمة المطبوعات للنظر في القضية، تتداعى ظهر اليوم مجموعة من المثقفين والسياسيين والأكاديميين ورجال الرأي والصحافة والإعلام إلى المركز اللبناني للبحوث والدراسات LCRS Politica لعقد مؤتمر صحافي تتحدث خلاله الدكتورة منى فياض عن الموضوع باسم المجموعة التي أعلن أعضاؤها تضامنهم التام مع "نداء الوطن" فعمدوا إلى التوقيع على "عريضة الدفاع عن حرية الصحافة والتعبير"، وتبنّوا ما ورد في مانشيت الصحيفة التي صدرت تحت عنوان: "سفراء جدد في بعبدا... أهلاً بكم في جمهورية خامنئي".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.